الوفاق الزوجى يقلل من التوتر الوظيفى

العلاقات الزوجية السيئة تزيد من حدة التوتر النفسي دراسة طبية جديدة تؤكد وجود ارتفاع فى متوسط ضغط دم الأشخاص الذين يعملون فى وظائف مليئة بالتوتر خلال عام إذا كانت علاقاتهم مع أزواجهم سيئة. أظهرت الدراسة ـ التى أشرف عليها الدكتور شيلدون دبليوتوبى من جامعة “تورنتو” بكندا ـ أن الأشخاص الذين يواجهون توترا فى وظائفهم فى وقت تكون فيه علاقاتهم الزوجية طيبة، فإن ضغط دمهم يهبط بنفس القدر ..

انخفاض ضغط الدم الانقباضى ثلاث نقاط لمن يتمتعون بوفاق زوجي

مشيرة فى المقابل إلى أن الأشخاص الذين يواجهون توترا كبيرا فى وظائفهم ومستوى منخفضا من الوفاق والوئام الزوجى، يواجهون مشاكل كبيرة فى ضغط دمهم بصورة منتظمة. وتابع الفريق البحثى ـ 229 رجلا وامرأة مدة عام وكانوا جميعا يعيشون مع قرين أو شريك وغير مصابين بارتفاع فى ضغط الدم مع بداية الدراسة.

وارتدى المشاركون فى الدراسة أجهزة لقياس ضغط دمهم طوال فترة يوم عمل نمطى فى بداية الدراسة ومرة أخرى بعد ذلك بعام.
وزاد ضغط الدم الانقباضى أو الرقم الأعلى فى قراءة ضغط الدم ثلاث نقاط لدى الأشخاص الذين تحدثوا عن ارتفاع مستوى التوتر فى عملهم وانخفاض مستوى الوفاق والوئام الزوجى. وعلى الجانب الآخر انخفض ضغط الدم الانقباضى ثلاث نقاط لدى الأشخاص الذين يتمتعون بمستوى عال من الوفاق والوئام ويواجهون توترا فى عملهم.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

إغلاق