انخفاض ضغط الدم بعد تناول الطعام Postprandial hypotension

تكلمنا فى مقال سابق عن انخفاض ضغط الدم وأسبابه واليوم سنتحدث عن سبب مختلف لانخفاض ضغط الدم عند بعض الأشخاص وهو تناول الطعام، فالبعض قد يشعر بدوخة أو دوار وقد تصل إلى حد الإغماء بعد تناول الطعام .

أسباب انخفاض ضغط الدم بعد تناول الطعام:

الهضم عملية معقدة جدا تحتاج تعاون بين الجهاز الهضمى والعصبى وكذلك القلب والدورة الدموية، فبعد الأكل تتجه كمية كبيرة من الدم إلى المعدة والأمعاء الدقيقة لتتم عملية الهضم.

فى هذه الأثناء يحدث انقباض فى الأوعية الدموية فى باقى أجزاء الجسم وتزداد ضربات القلب وتصبح اقوى بهدف توصيل الدم إلى جميع أجهزة الجسم من الرأس الى الرجلين، ولا تستجيب هذه الأوعية الدموية عند بعض الأشخاص وهذا ما يؤدى إالى انخفاض ضغط الدم فى كل منطقة من الجسم.

معظم حالات انخفاض ضغط الدم بعد تناول الطعام تحدث فى كبار السن، ونادرا ما تحدث عند صغار السن وتحدث عند الأشخاص الذين يعانون أصلا من ارتفاع الضغط وبعض الناس الذين يعانون من مشاكل فى مراكز المخ تمنعهم من التحكم فى الجهاز العصبى اللاارادى والذى يتحكم فى العمليات الداخلية للجسم.

أعراض انخفاض ضغط الدم بعد الوليمي:

يؤدى انخفاض الضغط إلى حدوث صداع ، دوخة أو دوار وقد تصل فى بعض الحالات إلى الإغماء وسقوط بعض الأشخاص على الأرض، وقد يعانى البعض من التقيؤ وآلام الصدر نتيجة حدوث الذبحة الصدرية.

علاج انخفاض ضغط الدم بعد تناول الطعام:

بعض التغييرات على نمط الحياة قد تفيد فى الوقاية من هذا المرض مثل :

  • تناول بعض الوجبات الخفيفة لأن الوجبات الدسمة والكبيرة تؤدى إلى ذهاب كمية كبيرة من الدم الى المعدة والأمعاء الدقيقة.
  • تناول كمية من الماء قبل الأكل قد تفيد فى الحد من حدوث المشكلة.
  • التقليل من تناول الكربوهيدرات مثل الخبز الأبيض والأرز والبطاطا لأنها تهضم بسرعة وتزيد من المشكلة ويمكن تناول الأطعمة التى تهضم ببطء مثل البقوليات والبروتينات والزيوت الصحية.
  • بعض الأدوية مثل المضادة للالتهابات والأدوية التى تحتفظ بالملح داخل الجسم قد تفيد فى حل المشكلة لانها تزيد كمية الدم.
  • تناول الكافيين يؤدى الى انقباض الأوعية الدموية وزيادة ضغط الدم ولكن يجب عدم الإكثار منه لانه يؤدى الى السهر والقلق.
  • دواء Sandostatin يقلل الدم الواصل للأمعاء وقد يحل المشكلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق