بحث يحذر من السكن قرب أعمدة الكهرباء

لأول مره يصدر بحث استرالي بريطاني جديد يحذر من خطورة الإقامة والسكن بالقرب من أعمدة الكهرباء, حيث حذر البحث  من أن الذين يعيشون  في منازل بالقرب من أعمدة وخطوط الجهد العالي هم من المعرضون للإصابة بالسرطان.

بحث يحذر من السكن قرب أعمدة الكهرباء
بحث يحذر من السكن قرب أعمدة الكهرباء

وفريق العلماء من جامعة “تاسمانيا” الاسترالية و جامعة “بريستول” البريطانية كانوا قد أشاروا  إلى أن قرب السكن أعمدة التوتر والجهد العالي لها علاقة واضحة بزيادة أخطار الإصابة بأمراض السرطان بعد التقدم في العمر.

وقد تبين للعلماء أن الذين يسكنون علي بعد حوالي 300 متر “328 ياردة” من أعمدة الكهرباء والجهد العالي حتي سن  الخامسة هم المعرضون للإصابة بهذه الامراض أكثر من غيرهم بخمس مرات، اما بالنسبة للذين يقيمون قربها خلال السنوات الـ 15 الأولي من عمرهم فقد يصابون بالسرطان عند مرحلة البلوغ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق