تاثر معدلات الخصوبة لدي النساء والرجال بالعلاج الكيميائي

حسب ما ورد في دراسة سويدية أن علاج السرطان قد يؤدي في أحيانا الى الاصابة بالعقم، وقبل أن يخضع المريض لجرعات العلاج الكميائي أو الإشعاعي قد يصارح الطبيب مرضاه بحتمال تأثر الخصوبة بجرعات العلاج، كما أوضحت أن عدد النساء اللاتي يعرفن هذا يقل على الارجح عن عدد الرجال الذين أخبروا بذلك قبل بدء العلاج.

علاج السرطان قد يصيبك بالعقم

وجاء في دراسة نشرت في دورية علم الاورام ان من بين نحو 500 شخص تراوحت اعمارهم بين 18 و 45 عاما عولجوا من السرطان قال 80% من الرجال الذين شملتهم الدراسة ان طبيبهم المعالج أبلغهم ان العلاج الكيماوي من الممكن ان يؤثر على الخصوبة.
وفي المقابل قال 48% من النساء انهن علمن بهذه المعلومة قبل بدء العلاج. بالاضافة الى ذلك قالت 14% فقط من النساء انهن اطلعن على خيارات تحافظ على خصوبتهن في مقابل 68% من الرجال.

وجاء في الدراسة ان هذا يرجع في الارجح الى ان الحفاظ على الخصوبة هو أكثر تعقيدا لدى النساء من الرجال وان التقنيات المطلوبة لتحقيق ذلك ليست متوفرة على نطاق واسع. وقالت كلوديا لامبيك كبيرة الباحثين في معهد كارلوينسكا بستوكهولم لرويترز في رسالة بالبريد الالكتروني “حتى في حالة عدم التمكن من الحفاظ على الخصوبة يجب اطلاع المرضى خاصة النساء على مخاطر تضرر الخصوبة ودخول سن انقطاع الطمث مبكرا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق