تحليل رائحة الفم لتشخيص أمراض الكبد والكلي والقلب

عادة ما يعاني مريض الكبد والكلي والقلب من رائحة الفم الكريهة، وغالبا ما يستخدمون مستحضرات إنعاش رائحة الفم لإخفاء تلك الرائحة. ويتوقع الباحثون أن مراقبة رائحة النفس في المستقبل ستركز علي العلاقة بين الامراض ورائحة النفس لتصبح تحاليل النفس بديلا عن التحاليل الطبية المتعارف عليها والتي تعتمد بشكل أساسي علي فحص عينات الدم .تحليل رائحة الفم

يعكف بعض العلماء حالياً على صنع عناصر إلكترونية وكيمائية معقدة للشم بمقدورها تفحص هواء الزفير لاستكشاف مؤشرات الإصابة بالسرطان أو السل أو الربو وأمراض أخرى، علاوة على التعرض للإشعاع. وعن ذلك، يقول الدكتور راد دويك، مدير برنامج الأوعية الرئوية في (كليفلاند كلينيك)، الذي يدرس كيفية تحليل النفس أن هناك مؤشرات واضحة في النفس علي أمراض الكبد والكلي و القلب وكذلك الرئة.

معتقداً أن تحليل النفس الخارج من الفم هو المستقبل للاختبارات الطبية، حيث سيكمل الكثير من اختبارات الدم وعمليات التصوير التي نجريها اليوم، واستطرد موضحاً أن (النفس عبارة عن نسيج ثري يعكس حالتنا الصحية والأمراض التي ربما نعانيها). وقد لاحظ أن النفس غني للغاية بمركبات كيمائية، ولذا تحمل مسألة السعي لفهمه تحديات كبيرة، ويحتوي كل نفس خارج على غازات مثل ثاني أكسيد الكربون، ولكن أيضاً يتم استنشاق البقايا المتطايرة من بقايا الوجبات الخفيفة والأدوية الموجودة على أشياء مثل المفروشات والسجاد أو أنواع مختلفة من تلوث الهواء.

وهناك أجهزة رصد يمكنها فرز المواد التي تخرج مع الزفير بدقة بالغة، مما يجعل تحليل التنفس أقرب إلى أن يكون أداة للتشخيص الطبي والعلاج، وقال الدكتور مايكل فيليبس، الرئيس التنفيذي لشركة (مينسانا للأبحاث) وأستاذ الطب السريري في كلية الطب بنيويورك، إن شركة (مينسانا)، وهي شركة للتكنولوجيا الحيوية في منطقة فورت لي بنيو جيرسي، تقوم باختبار نظام يسمى (بريثلينك) لاستخدامه في التعرف السريع على الإصابة بالسل الرئوي النشط وغيره من الأمراض، وقد تم تصميم هذا النظام بحيث يكون قادراً على العمل في أي مكان يوجد به اتصال بالإنترنت.

وأوضح الدكتور فيليبس أن أجهزة تحليل النظام الجديد يمكنها الكشف عن المركبات الموجودة في التنفس بتركيز لأجزاء من كل تريليون، أكثر حساسية بمقدار مليار مرة من تحليل النفس الذي تستخدمه الشرطة للكشف عن تركيز الكحول في الدم.

عملية استخدام نظام «بريثلينك»  هي كالتالي: يقوم الشخص بالتنفس في أنبوب طويل، ويتم جمع عينة التنفس وتحليلها داخل الجهاز، وبعد ذلك يقوم الجهاز بإظهار تفاصيل التركيزات الكيميائية للتنفس على شكل رسوم بيانية. وأضاف فيليبس أنه بعد ذلك يمكننا أن نرسل هذه المعلومات إلي المختبر في ولاية نيوجيرسي من أي مكان في العالم بهدف إجراء مزيد من التحاليل.

وقد يكون أحد هذه الأجهزة عبارة عن جهاز سهل النقل لتحليل التنفس عند الأطفال الذين يعانون الربو، ومن شأن هذا الجهاز أن يبحث عن علامات الالتهاب الشائعة عن هذا المرض، حسب تصريحات فريدريك دومبروس، وهو رئيس مؤسسة هارتويل في ممفيس.

الكلاب تتعرف علي السرطان بدقة: هناك بعض الكلاب المدربة يمكن أن تتعرف على السرطان بنسبة دقة تبلغ 99 في المائة، علي الرغم من عدم القدرة علي تحديد مركبات بعينها وهو ما تتمكن أجهزة التحليل من القيام به.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

إغلاق