تعذر الارتخاء المريئي Achalasia

إعداد: د. أيمن الشافعي  د. فادي رضوان

تعذر الارتخاء المريئي هو اضطراب يحدث في المريء، وهو الأنبوب الذي يحمل الطعام من الفم إلى المعدة. وتؤثر هذه الحالة على قدرة المريء في نقل الطعام إلى المعدة.

أسباب تعذر الارتخاء المريئيطبيب ع عضمية اكالازيا

توجد هناك حلقة عضلية في النقطة التي يلتقي بها المريء بالمعدة، وتسمى المصرة المريئية السفلى. تسترخي هذه العضلة بشكل طبيعي عندما يحدث البلع. وعند الأشخاص المصابين بتعذر الارتخاء، لا تتقلص هذه العضلة كما يجب. بالإضافة إلى ذلك، ينخفض النشاط العضلي الطبيعي للمريء (التمعج peristalsis).

تحدث هذه المشكلة بسبب تلف الأعصاب في المريء. وهناك مشاكل أخرى قد تسبب أعراضاً مشابهةً، مثل سرطان المريء أو أعلى المعدة، والعدوى الطفيلية التي تسبب داء شاغاس Chagas disease. يعد تعذر الارتخاء مرضاً نادراً. ويمكن أن يحدث في أي عمر، إلا أنه أكثر شيوعاً في متوسط العمر أو عند كبار السن. وقد تورث المشكلة عند بعض الأشخاص.

أعراض تعذر الارتخاء المريئي

• التدفق الإرتجاعي للطعام (ارتداده).
• ألم في الصدر، والذي قد يزداد بعد الأكل أو قد يتم الإحساس به في الظهر، أو الرقبة، أو الذراعين.
• سعال.
• صعوبة في بلع السوائل والمواد الصلبة\\ك
• حرقة في المعدة.
• فقدان وزن عرضي.

الفحوصات والاختباراتom848b

قد يظهر الفحص الطبي علامات على فقر الدم أو سوء التغذية.
وتشمل الاختبارات:
• قياس الضغط المريئي Esophageal manometry.
• التنظير المريئي المعدي الاثنا عشري Esophagogastroduodenoscopy.
• أشعة سينية للجهاز الهضمي العلوي.

علاج تعذر الارتخاء المريئي

يتمثل الهدف من العلاج في تقليل الضغط على المصرة المريئية السفلى. وقد يتضمن العلاج:

– حقن توكسين البوتيولينوم botulinum toxin (البوتوكس). فقد يساعد على استرخاء عضلة المصرة ومع ذلك، تقل الفائدة خلال بضعة أسابيع أو أشهر.
– الأدوية، مثل النترات طويلة المفعول أو حاصرات قناة الكالسيوم. حيث يمكن أن تستخدم هذه الأدوية لإرخاء المصرة المريئية السفلية.
– الجراحة (تسمى بَضع عضل المريء esophagomyotomy ) وقد نحتاج هذا الإجراء لتخفيف الضغط في المصرة السفلية.
– توسيع المريء في موقع التضيق. ويحدث هذا باستخدام المنظار المريئي المعدي الاثناعشري.
قد يساعد الطبيب المريض على اتخاذ القرار بالنسبة للعلاج الأفضل له.

إنذار المرض

تعتبر نتائج المعالجة الجراحية والمعالجة غير الجراحية متشابهةً. وفي بعض الأحيان نحتاج أكثر من معالجة واحدة.

المضاعفات المحتملة
يمكن أن تشمل المضاعفات:
• التدفق الإرتجاعي (الارداد) للحمض أو الطعام من المعدة إلى المريء (قلس)
• استنشاق محتويات الطعام إلى الرئتين (شفط)، والذي قد يسبب التهاباً رئوياً
• تمزيق (انثقاب) المريء.

متى يجب الاتصال بالأخصائي الطبي

يجب الاتصال بأخصائي الرعاية الصحية في حال:
• وجود مشاكل أو ألم في البلع.
• استمرار الأعراض، حتى مع معالجة تعذر الارتخاء.

الوقاية
لا يمكن منع العديد من أسباب تعذر الارتخاء. ومع ذلك، قد تساعد المعالجة على منع المضاعفات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق