تقلصات الساق أثناء الحمل

تكون المرأة معرضة بشكل أكبر لتقلصات الساق أثناء الحمل فى وقت الراحة أو النوم، ويمكن لهذه التقلصات المؤلمة أن تمنعها من قضاء ليلة نوم جيدة، وتعتبر هذه التشنجات شائعة جدا بين الحوامل وخاصة في الليل، وعادة ما تبدأ في الثلث الثاني من الحمل أي حوالي الأسبوع 19 من الحمل وتستمر خلال المرحلة الثالثة من الحمل.

تقلصات الساق أثناء الحمل

ما الذي يسبب تقلصات الساق فى الحمل؟

الجواب باختصار: لا أحد يعرف سببها بالتأكيد حيث أن النظريات المختلفة  تلقي اللوم في هذه المشكلة على التعب من تحمل الوزن بسبب الحمل، وضغط الأوعية الدموية في الساقين، و ربما النظام الغذائي و وجود فائض من الفوسفور و نقص الكالسيوم أو المغنيسيوم، كما يمكن إلقاء اللوم كذلك على هرمونات الحمل و التي يبدو أنها تسبب الكثير من الأوجاع و الآلام أثناء الحمل.

ما تحتاجين إلى معرفته 

تقلصات الساق أثناء الحمل يمكن أن يحرمك من النوم الذي تحتاجين إليه بعد يوم طويل، وقد تحدث أيضا خلال النهار، ولكنها عادة ما تكون أكثر وضوحا في الليل، عندما يكون تراكم السوائل في ذروتها، وكما أسلفنا فإن التشنجات الساق شائعة خصوصا في النصف الثاني من الحمل، بسبب زيادة الوزن عند الحمل، وزيادة تورم الساقين ، والتعب العام .

كيف يمكنك منع تقلصات الساق أثناء الحمل ؟

يمكن لتدريبات التمدد قبل النوم أن تساعد في وقف التقلصات، كما أن الحصول على فترات من الراحة أثناء النشاط اليومي قد يساعد في الحد من هذه المشكلة ،و كذلك شرب الكثير من السوائل أثناء اليوم، و اتباع نظام غذائي متوازن يتضمن الكثير من الكالسيوم والمغنيسيوم، والحرص على رفع القدمين أثناء الجلوس .

ماذا تفعلين عند حدوث التقلصات ؟

عليك تصويب ساقك ومحاولة ثني الكاحل وأصابع قدميك نحو الوراء عدة مرات، ويمكنك محاولة الوقوف على سطح بارد، حيث يمكن أن يوقف هذا التقلصات، كما يمكن لاستخدام الوسادة الدافئة أيضا أن تخفف الألم.

التشنجات يمكن أن تسبب الألم لبضعة أيام، و هذا شيء يدعو للقلق، ولكن إذا كان الألم شديدا ومستمرا وإذا لاحظت تورما أو احمرارا في المنطقة فعليك التحدث الى طبيبك ففي بعض الحالات النادرة قد يكون تجلط الدم الذي يحتاج إلى العلاج هو سبب الألم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق