جراحة زراعة الحنجرة هي الثانية من نوعها

للمرة الثانية في تاريخ الجراحة استردت سيدة أمريكية صوتها مرة اخري بعد حوالي الــ 10 سنوات و التي لم تنطق خلالهم  ويعود الفضل لجراحة زرع الحنجرة التي خضعت لها والتي هي الثانية من نوعها بالعالم.

جراحة زراعة الحنجرة هي الثانية من نوعها

المريضة “برندا جنسن” لم تكن تقدر على الكلام أو علي التنفس بدون مساعدة، ولكنها استعادت القدرة علي ذلك بعد خضوعها لجراحة زراعة الحنجرة بمركز ديفيس الطبي في جامعة كاليفورنيا، وقد شارك البروفسور البريطاني “مارتن بيرشال” في الجراحة و التي أعادت صوت جنسن وقد وصفت العملية بأنها ‘معجزة طبية’.

وتقول “برندا جنسن”: ‘هذه الجراحة أعادتني للحياة’، وجنسن تبلغ من  العمر 52 عام وقد توقفت عن الكلام منذ 11 عام وذلك بعد تعقيدات حدثت عند جراحة لمعالجة الفشل كلوي بالعام 1999 ما أدي الي أذى بحنجرتها وبقيت غير قادرة على التنفس .

و الجراحة استمرت لمدة 18 ساعة تم خلالها استبدال الحنجرة والغدة الدرقية و كذلك القصبة الهوائية، مما ساعد جنسن على استعادة صوتها و كذلك استعادة حاسة الشم والتذوق.

وقد استطاعت المرأة التحدث بعد مرور 13 يوم فقط على اللجراحة، ومن الجدير بالذكر ان جراحة زرع الحنجرة السابقة والوحيدة أجريت بعيادة”كليفلاند” بأوهايو عام 1998.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق