حركة الجنين أثناء الحمل

مستوى نشاط طفلك بما في ذلك الركلات، والحركات التي تشعرين بها سوف تختلف طوال فترة الحمل، حيث أن هذا النشاط والحركة هي دليل على وجود الحياة بداخلك، وقد تنتابك الشكوك وتطرحين بعض الأسئلة من قبيل : هل يركل طفلي بما فيه الكفاية؟ أم يتحرك أكثر من اللازم؟ وهل هو نشيط ويتحرك بشكل طبيعي وغيرها من الأسئلة، ولأن كل طفل يختلف عندما يتعلق الأمر بحركة الجنين، فلا يمكننا أن نتحدث عما هو طبيعي أو غير طبيعي ولكن يمكنك  إلقاء نظرة خاطفة إلى عالم طفلك أثناء الحمل لفهم ما يجري، فقط تابعي القراءة.

حركة الجنين

من علامات الحمل الأساسية الشعور بالحركات الأولى الخفيفة في داخلك. إذا كنت تعيشين حملك الأول، فقد يستغرق الأمر بعض الوقت لتدركي أن هذا الإحساس الذي يشبه النقر الخفيف ما هو إلا حركات طفلك الأولى، وتعرف هذه الحركات باسم “الارتكاض”، وربما تبدئين بالانتباه إلى حركة الطفل بين الأسبوعين الثامن عشر والعشرين من الحمل أو بعد هذه الفترة.

حركة الجنين في الأشهر الثلاثة الأولى

من الأيام والأسابيع الأولى من الحمل حتى نهاية الشهر الثالث، الثلث الأول من الحمل هو زمن التطور السريع والمذهل، ولكن لا يمكن أن نرى أي حركة للجنين باستثناء الغثيان، التعب، الصداع، حيث أن طفلك لا يزال صغيرا جدا في بداية النمو وبالتالي لا يقوم بأي حركة.

حركة الجنين في الثلث الثاني من الحمل

بعض النساء الحوامل وخاصة في الحمل الثاني أو الثالث يشعرن بحركة الجنين في وقت مبكر من الشهر الرابع، ومعظم النساء لا يدركن هذه الحركات قبل مرور بضعة أسابيع أخرى، وقبل الشهر الخامس، معظم النساء يشعرن بحركة الجنين التي ستزداد و تصبح أقوى، وقد تتوقف  لساعات أو حتى يوم أو يومين، و لكن هذا الأمر طبيعي و لا يجب أن يسب لك القلق ، أما في الشهر السادس فإن وثيرة الضربات تصبح أقوى و قد تلاحظين اختلافا في أنماط حركة طفلك و هدوئه خلال روتينك اليومي حيث أن تحركاتك قد تجعله ينام ويهدأ، و قد تجدين أيضا أنه أكثر نشاطا بعد تناولك لوجبة خفيفة حيث أن ارتفاع نسبة السكر في الدم قد تعطي طفلك الإندفاع والطاقة، كما أن الغضب والعصبية يمكن أن يعطي نفس النتيجة.

حركة الجنين في الثلث الثالث من الحمل

في الشهر السابع :

بعد الأسبوع 28، ستشعرين بحركات جنينك كل يوم، وقد يهدأ قليلا في بعض الفترات من النهار ،و قد يقوم جنينك بعشر حركات أو أقل في ساعة واحدة و في حال لم تشعري بحركاته في غضون ساعة،ما عليك سوى تناول وجبة خفيفة أو بعض عصير الفاكهة، والاستلقاء، ومواصلة العد، و إذا لم يقم طفلك  بعشر حركات في ساعتين فما عليك إلا أن تتصلي بطبيبك، ومع اقتراب الشهر الثامن، قد يصبح الرحم ضيقا وتقل حركات جنينك، ولكن عليك الاستمرار في الشعور بجنينك وهو يتلوى ويتحرك، كما يمكنك ملاحظة قدمه الصغيرة وهي تضرب بطنك بلطف.

في الشهر الثامن :

يواصل جنينك الحركة وتصبح حركاته أقوى وستلاحظين أنه أصبح يتمتع بدورة منتظمة إلى حد ما من النوم واليقظة، وقد تلاحظين أنه يهدأ أحيانا وهذا يعني أنه نائم، ولكن إذا لاحظت أن جنينك لم يتحرك منذ ساعتين فعليك الإتصال بالطبيب.

في الشهر التاسع :

ومع اقتراب موعد الولادة يصبح جنينك كامل الطول و الوزن و بالتالي يصبح رحمك ضيقا بالنسبة لحركاته التي تصبح أقوى و لكنها أثقل نوعا ما، وقد تصبح حركاته مؤذية و تسبب لك القليل من الألم، وخلال الأسبوعين الأخيرين من الحمل، تهدأ وتيرة حركات طفلك، وستشعرين بركلات قوية تحت قفصك الصدري في أحد الطرفين تبعاً لوضعية طفلك. لا داعي للقلق لأن الأمر طبيعي، لكن استشيري طبيبك دائماً إذا شعرت بالقلق بشأن حركات طفلك.

وفي هذه المرحلة، يُفترض أن يكون طفلك قد تمركز في الحوض استعداداً للولادة. قد تشعرين برأس طفلك يضغط على قاع حوضك، وستمر عليك أوقات يخلد فيها طفلك إلى النوم، وتتنبهين إلى نشاطه في أوقات أخرى عادة ما تكون في المساء أو بعد الاستلقاء على السرير استعداداً للنوم.

ومن الضروري أن نلاحظ أي تغيرات في نشاط الجنين و عد حركاته بضع مرات في اليوم، وإبلاغ طبيبك عن أي انخفاضات مفاجئة، و قبل الولادة بأسبوعين يمكن أن يتغير نمط حركات طفلك ،و عند نزول رأس طفلك أسفل الرحم قد تشعرين بوخز كهربائي حاد قريبا من عنق الرحم وتصبح حركة طفلك أقل، وهذا يعني أنك ستفرحين برؤيته بين يديك قريبا.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق