خلايا كبدية تنقذ طفل من التهاب الكبد الفيروسي

أطباء بلندن ينقذون حياة طفل عن طريق حقنه بخلايا كبدية يذكر أن الطفل كان مصابا بفشل كبدي حاد ناتج عن التهاب الكبد الفيروسي من خلال زرع خلايا ساعدت مؤقتا الكبد التالف وسمحت له بالتجدد، وهو امر سيقلل من القيام بعملية زرع الكبد ويجعلها غير لازمة.

قام فريق طبي في مستشفى كينغز كوليج بلندن  بحقن خلايا كبد متبرع بها، في بطن الطفل حيث عملت على تنقية الدم من السموم وانتاج البروتينات الحيوية، وتصرفت تماما مثل كبد مؤقت. وبعد اسبوعين بدأ كبد الصبي يسترد عافيته. ومعلوم ان خلايا الكبد تتمتع بقدرة عالية على ترميم ذاتها.

ويقول الاطباء إن من محاسن هذا الاسلوب مقارنة بزرع الكبد انتفاء الحاجة الى حقن المريض بالعقاقير المضادة للجهاز المناعي لمنع الجسم من رفض العضو المزروع. وقد عوملت الخلايا التي حقنت في بطن المريض بمادة كيماوية مستخلصة من الاشنات البحرية حصنتها ضد هجمات الخلايا المناعية.

ويقول الفريق الطبي إن هذه هي المرة الاولى التي تستخدم فيها هذه الطريقة لعلاج مرضى التهاب الكبد الفيروسي، ويبحث الأطباء  الآن في ما إذا كان هذا الأسلوب يمكن أن يفيد مرضى آخرين يعانون من فشل حاد في الكبد.
المصدر: BBC

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق