السمنة – دراسة تثبت قدرة الفيروسات على نقل السمنة

دراسة تثبت قدرة الفيروسات على نقل السمنة – كشفت دراسة طبية أمريكية عن وجود عدوى فيروسية تكثر الاصابة بها في الطفولة ترتبط بتطور البدانة.وجاءت نتائج البحث الذي أجرته كلية طب سان دييجو بجامعة كاليفورنيا ونشره أمس الاثنين مجلة (بيدياتتريكس)، بعد دراسة 124 حالة تتراوح أعمارها بين 8 و18 عاما.
وكانت الدراسة تهدف لرصد تواجد الأجسام المضادة الخاصة بالفيروس المعروف بإسم (إيه دي 36) وعلاقته بالسمنة.ويعتبر (إيه دي 36) من ضمن 50 نوعا معروفا من الفيروسات المرتبطة بعدوى الجهاز التنفسي والهضمي للانسان.وأظهرت الدراسة أن أكثر من نصف الأطفال الذين شاركوا في البحث، وتعرضوا للاصابة بهذا الفيروس زادت معدلات البدانة لديهم.

وكان معدل الزيادة في الوزن في هذه الحالات 22 كجم.ويتم تحديد البدانة عن طريق مؤشر الدهون الجسدية، والذي يتم حسابه ارتكازا على مقاييس وزن الشخص والطول.
وتزيد البدانة من خطورة الإصابة بسرطان القولون، والبروستاتا والثدي (لدي السيدات اللاتي تتعدى أعمارهن 60 عاما)، والرحم والمبيض واللوكيميا، فضلا عن نقص معدلات القوة والأداء الجنسي لدى الرجال. مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق