سجادة صلاة طبية مقومة للعظام

صنع أحد المسلمين أصحاب متاجر السجاد بمدينة “كارلسروه” في جنوب غرب ألمانيا، سجادة جديدة للصلاة مقومة للعظام وقد أطلق صاحبها عليها “المحراب”. وتبدو السجادة للوهلة الأولى سجادة عادية ، الا ان طولها ­1.25 متر وهو ما يزيد عن طول السجادة الصلاة التقليدية بحوالي 15 سنتيمترا.

سجادة صلاة مقومة للعظام
سجادة صلاة مقومة للعظام

وكذلك ملمسها يوحي بأنها “حصيرة يوجا”. لكنها تم حشوها بمزيج من المواد الرغوية بسمك 1.5 سنتيمترا، ويقول صانعا “ينيرر” إن هذه المادة مشابهة للمستخدمة بالمستشفيات, ويؤكد “ينيرر” إن سجادته ستخفف من آلام الركبة وآلام الظهر والأقدام اثناء الصلاة .

وقبل ان يبدأ “ينيرر” عمد إلى أخذ الموافقات علي مشروعة من قبل علماء مسلمون و قد عمل على خمسين نموذج أولي مختلف في الطول والسمك قبل أن يستقر علي نسخته الأخيرة, و التي بها حصل “ينيرر” على براءة الاختراع علاوة على إشادة العلماء.

ويقول المخترع “لا ينبغي أن تكون سجادة (الصلاة) سميكة للغاية. فالمرء يجب أن يبذل بعض الجهد خلال القيام بالصلاة”. السجادة أطول من المعتاد وإلا فإن المسافة بين الركبة والجبهة ستكون أكبر من اللازم خلال السجود.

ولقد قضى “ينيرر” ما يقرب من العشرين عاماً من العمر في ألمانيا، وقد واتته الفكرة لما لاحظ شكوى أصدقائه من كبار السن وأقاربه من آلام في المفاصل خلال الصلاة والتي قد تلهيهم عن مقصد الصلاة الحقيقي.

يقول “ينيرر”: “المفروض ألا يعكر صفو وسكينة المصلي اي شيئ, و لكن إذا كنت تعاني من ألم ما فإن ذلك الألم سيشتت انتباهك ومن ثم لن تستطيع أن تصلي كما ينبغي”.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. ما شااااااااااااااء الله شوقتونا بهالسجااااادة

    لكن وشلوووون نحصل عليها في السعوووودية

    اللي يعرف لا يبخل علينا

    لان عندي والدي كبار بالسن وعندهم مشاكل صحية

    وجزاك الله خير يا ينيرر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق