سرطانة الخلايا القاعدية basal cell carcinoma

د. أيمن الشافعي ، د. زيد الهبري ، د. فادي رضوان

سرطانة الخلايا القاعدية هي نمو سرطاني على أجزاء من البشرة التي تعرضت للكثير من أشعة الشمس. ومن الطبيعي أن يشعر المريض بالقلق عندما يخبره الطبيب بأنه مصاب بها، ولكن عليه أن يعلم بأنها النوع الأقل خطورةً من سرطان الجلد. وطالما أصيب بها مبكراً، فبإمكانه الشفاء منها.

سرطانة الخلايا القاعدية

من المستبعد أن ينتشر هذا النوع من السرطان من البشرة إلى الأجزاء الأخرى من الجسم، إلا أنه قد ينتقل لنقطة مجاورة، إلى العظم أو الأنسجة الأخرى تحت الجلد. تعمل عديد من الأدوية على منع ذلك من الحدوث وعلى التخلص من السرطان.

تبدأ الأورام كنتوءات صغيرة لامعة، على الأنف والأجزاء الأخرى من الوجه كما تجري العادة. إلا أنه يمكن الإصابة بها على أي جزء من الجسم، بما في ذلك الجذع، و الساقين، والذراعين. يصبح من المحتمل أكثر أن يصاب المريض بسرطان الجلد إن كان لديه جلد فاتح اللون.

تنمو سرطانة الخلايا القاعدية ببطء شديد غالباً ولا تظهر على الأغلب لسنوات عديدة بعد التعرض الشديد أو طويل المدة لأشعة الشمس. يمكن أن تتم الإصابة بها في سن أصغر إذا تم التعرض للكثير من أشعة الشمس أو استخدام أسرة التسمير.

أسباب سرطانة الخلايا القاعدية

تُعتبر الأشعة فوق البنفسجية القادمة من الشمس أو من أسرة التسمير السبب الأساسي لسرطانة الخلايا القاعدية.

عندما تضرب الأشعة فوق البنفسجية البشرة، ومع مرور الوقت، فبإمكانها أن تلحق الضرر بالحمض النووي في خلايا الجلد. يحمل الحمض النووي الشفرة المسؤولة عن طريقة نمو هذه الخلايا. ومع مرور الوقت، يمكن أن يسبب الضرر في الحمض النووي تشكُل السرطان. تستغرق هذه العملية سنوات عديدة.

علامات وأعراض سرطانة الخلايا القاعدية

تحدث سرطانة الخلايا القاعدية في المقام الأول على الوجه، والرأس (وتشمل فروة الرأس)، والرقبة، واليدين. تشمل السمات المميزة الأخرى لأورام سرطانة الخلايا القاعدية ما يلي:

علامات وأعراض سرطانة الخلايا القاعدية

  • حطاطات شمعية مع انخفاض مركزي
  • مظهر لؤلؤي
  • تآكل أو تقرح: غالباً ما يكون مركزياً ومصطبغاً
  • نزيف: وخصوصاً عندما تتعرض لصدمة
  • مناطق نازة أو متقشرة: في سرطانة الخلايا القاعدية الكبيرة.
  • حواف مُلتفة (مرتفعة)
  • الشفوفية
  • توسع الشعيرات فوق السطح
  • نمو بطيء: 0.5 سم خلال عام – عامين
  • مناطق سوداء إلى زرقاء أو سمراء

تشتمل الأورام حول العين غالباً التالي:

  • جفن العين السفلي: 48.9 – 72.1%
  • الزاوية الإنسية للعين: 25 – 30%
  • جفن العين العلوي: 15%
  • الزاوية الوحشية للعين: 5%

تتضمن الأنواع المرضية السريرية لسرطانة الخلايا القاعدية، وكلاً منها ذات سلوك حيوي مميز، ما يلي:

العقيدية: كيسية، ومصطبغة، وتقرانية؛ وهو النوع الأشيع من سرطانة الخلايا القاعدية؛ وغالباً تظهر كحطاطة مدوّرة، لؤلئية بلون اللحم مع توسّع شعيرات

ارتشاحية: يرتشح الورم الأدمة بخيوط رفيعة بين ألياف الكولاجين، مما يجعل هوامش الورم أقل ظهوراً سريرياً

صغيرة العقيدات: غير ميّالة للتقرّح؛ قد تظهر بلون أصفر إلى أبيض عند تمديدها، وهي صلبة الملمس، وقد تمتلك كما يبدو حوافاً واضحة المعالم

شكل قشيعي: تظهر بلون أبيض أو أصفر، شمعية، كلويحة متصلبة نادراً ما تتقرّح؛ وهي مسطحة أو منخفضة قليلاً، ومتليّفة، وقاسية

سطحية: تشاهد غالباً أعلى الجذع أو الكتفين؛ وتبدو سريرياً على شكل رقعة أو لويحة حماموية واضحة الحواف، وغالباً بحراشف بيضاء اللون.

عوامل الخطورة :

تشمل العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بسرطانة الخلايا القاعدية ما يلي:طبيب ع جلدية سرطان خلايا قاعدية

التعرض المزمن لأشعة الشمس: يزيد الكثير من الوقت الذي يقضى في الشمس – أو في حجيرات التسمير التجارية – من خطر الإصابة بسرطانة الخلايا القاعدية. ويكون التهديد أعظم إذا كان الشخص يعيش في مناخ مشمس أو على ارتفاع عالٍ، حيث يعمل كلاهما على تعريض الشخص للمزيد من الإشعاع فوق البنفسجي. ويكون الخطر أعلى أيضاً إذا حدثت معظم فترة التعرض للشمس قبل سن الثامنة عشر. يكون الخطر أعظم إذا تعرض الشخص لحرق شمسي واحد على الأقل.

التعرض للإشعاع: ربما تزيد معالجة الصدفية بالسورالين مع الأشعة فوق البنفسجية أ من خطر الإصابة بسرطانة الخلايا القاعدية وغيرها من أشكال سرطان الجلد. قد تزيد المعالجات بالإشعاع لحب الشباب في مرحلة الطفولة أو لحالات أخرى أيضاً من خطر الإصابة بسرطانة الخلايا القاعدية.

البشرة الفاتحة: يكون الشخص أكثر احتمالاً للإصابة بسرطان الجلد إذا كان يملك بشرةً فاتحةً جداً أو لديه نمش أو يتعرض بسهولة لحروق الشمس أكثر من بعض الأشخاص أصحاب البشرة الداكنة. تعتبر سرطانة الخلايا القاعدية نادرةً لدى الأشخاص سود البشرة.

الجنس: يعتبر الرجال أكثر احتمالاً للإصابة بسرطانة الخلايا القاعدية من النساء.

العمر: لأن سرطانة الخلايا القاعدية تستغرق عقوداً لتتطور، فإن الأغلبية من سرطانة الخلايا القاعدية تحدث لدى الأشخاص في سن 50 سنة أو أكبر.

التاريخ الشخصي أو العائلي لسرطان الجلد: إذا تمت الإصابة بسرطانة الخلايا القاعدية لمرة وحدة أو أكثر، فهناك فرصة جيدة لتطورها مجدداً. قد يزداد خطر الإصابة بسرطانة الخلايا القاعدية إذا كان لدى الشخص تاريخاً عائلياً لسرطان الجلد.

الأدوية المثبطة للمناعة: يُعد تناول الأدوية التي تثبط جهاز المناعة، وخصوصاً بعد جراحة زرع الأعضاء، من العوامل التي تزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بسرطان الجلد. تعتبر السرطانات لدى الأشخاص أصحاب الجهاز المناعي المضعف بشكل عام أكثر ضراوةً من تلك التي تصيب على نحو مختلف الأشخاص الأصحاء.

التعرض للزرنيخ: يزيد عنصر الزرنيخ، وهو معدن سام يوجد بشكل واسع في البيئة، من خطر الإصابة بسرطانة الخلايا القاعدية والسرطانات الأخرى. يتعرض كل شخص للقليل من الزرنيخ لأنه يتواجد بشكل طبيعي في التربة، والهواء، والمياه الجوفية. إلا أن الأشخاص الذين قد يتعرضون لمستويات أعلى من الزرنيخ هم المزارعون، وعمال مصافي التكرير، والأشخاص الذين يشربون مياه الآبار الملوّثة أو يعيشون بالقرب من معامل صهر المعادن.

المتلازمات الموروثة التي تُسبب سرطان الجلد: تزيد بعض الأمراض الجينية النادرة من خطر الإصابة بسرطانة الخلايا القاعدية. تُسبب متلازمة سرطانة الخلايا القاعدية الوحمانية (متلازمة غورلين – غولتز) سرطانات خلايا قاعدية متعددة، بالإضافة إلى الحفر على اليدين والقدمين وتشوّهات في العمود الفقري. يسبب جفاف الجلد المصطبغ حساسيةً شديدةً لأشعة الشمس وخطورة عالية لسرطان الجلد لأن الأشخاص المصابين بهذه الحالة لديهم قدرة ضعيفة أو معدومة على اصلاح الضرر الذي حدث في الجلد من الأشعة فوق البنفسجية.

مضاعفات سرطانة الخلايا القاعدية :

يمكن لمضاعفات سرطانة الخلايا القاعدية أن تشمل:

خطر النكس: تتكرر سرطانة الخلايا القاعدية بشكل شائع. حتى بعد المعالجة الناجحة، فربما تتكرر، وغالباً في نفس المكان.

زيادة خطر الإصابة بالأنواع الأخرى من سرطان الجلد: قد يزيد تاريخ الإصابة بسرطانة الخلايا القاعدية أيضاً من فرصة تطور أنواعاً أخرى من سرطان الجلد، مثل سرطانة الخلايا الحرشفية و الميلانوما.

السرطان الذي ينتشر وراء الجلد: وهو شكل نادر وعدائي من سرطانة الخلايا القاعدية والذي يمكن أن يغزو ويخرب النسج المجاورة من العضلات والأعصاب والعظم. ويمكن لسرطانة الخلايا القاعدية أن تنتشر لمناطق أخرى من الجسم بصورة نادرة جداً.

الفحوصات والاختبارات :

سيقوم الطبيب بفحص الجلد والنظر في حجم، وشكل، ولون، ونسيج أي مناطق مشبوهة.Basal_cell_carcinoma_-_2_-_intermed_mag

وفي حال توقعه الإصابة بسرطان الجلد باستئصال قطعة من الجلد. وهذا ما يُسمى بخزعة الجلد. تُرسل العينة إلى المختبر ليتم فحصها تحت المجهر. يجب أن تُجرى خزعة الجلد للتأكد من سرطانة الخلايا القاعدية أو غيرها من سرطانات الجلد.

المعالجة :

تعتمد المعالجة على حجم، وعمق، وموقع سرطان الجلد، والحالة الصحية العامة للمريض.

ربما تتضمن المعالجة أياً مما يلي:

الاستئصال: قطع سرطان الجلد وإزالته ودرز الجلد معاً.

التجريف والتجفيف: عملية كشط خلايا السرطان باستخدام الكهرباء لقتل أي خلية بقيت، وتستخدم هذه الطريقة لعلاج السرطانات التي لا تكون كبيرةً أو عميقةً.

الجراحة البردية: تعتمد على تجميد خلايا السرطان، والذي يقتلها، وتستخدم لعلاج السرطانات التي لا تكون كبيرةً أو عميقةً.

الأدوية: تُستخدم الكريمات التي تحتوي على أدوية، لعلاج السرطانات التي لا تكون كبيرةً أو عميقةً.

جراحة موس: إزالة طبقةً من الجلد والنظر إليها فوراً تحت المجهر، ومن ثم إزالة طبقات من الجلد إلى أن لا تبقى هناك علامات للسرطان، وتُستخدم عادةً لسرطانات الجلد في الأنف، والأذن، وغيرها من أجزاء الوجه.

المعالجة الضوئية الديناميكية: العلاج باستخدام الضوء، وتُستخدم لعلاج السرطانات التي لا تكون كبيرةً أو عميقةً.

الإشعاع: قد يُستخدم الإشعاع إذا لم يكن بالإمكان علاج سرطانة الخلايا القاعدية بالجراحة.

المعالجة الكيميائية: قد تُستخدم لعلاج سرطانة الخلايا القاعدية التي انتشرت لأجزاء أخرى من الجسم أو التي لا يمكن علاجها بالجراحة.

الإنذار (المآل): تشفى معظم هذه السرطانات عند علاجها مبكراً. لكن تعود بعض سرطانات الخلايا القاعدية. من الأقل احتمالاً أن تعود الأورام الأصغر حجماً. ولا تنتشر تقريباً سرطانة الخلايا القاعدية إلى أجزاء أخرى من الجسم.

[toggle title=”المراجع” state=”close” ]

http://emedicine.medscape.com/article/276624-overview#showall

http://www.webmd.com/melanoma-skin-cancer/basal-cell-carcinoma

http://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/basal-cell-carcinoma/basics/complications/con-20028996 [/toggle]

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق