السيدات صغار السن أكثر عرضة لسرطان الثدي

أثبت بحث كندي أن النساء التي يقل عمرهم عن الــ 45 عام واللاتي نجوا من سرطان الثدي هم أكثر عرضة لعودة المرض بوحشية، وقد ركز البحث علي السيدات اللاتي قد أصبن بسرطان ثدي قنوي المسمي  بـ (DCIS) و اللاتي أجريت لهن الجراحة لإزالة الورم مع الحفاظ علي الثدي وتبع الجراحة علاج إشعاعي.

وقد توصل الباحثون بقيادة “إيوا كونج” بروفسور علاج سرطان الثدى بالإشعاع بمركز “صني بروك” لعلوم الصحة بتورنتو، إلي أنه بعد مرور حوالي الثمانية سنوات علي العلاج يعود المرض ويصيب الثدي المصاب بنسبة تصل لــ 18% من السيدات اللاتي قلت اعمارهن عن الــ 45 عام، مقارنة بـ11% بين السيدات بين 45 و50 سنة.

وهذه النسبة تعد نسبة كبيرة إذا تم مقارنتها بتوقعات الدراسة السابقة أن تبلغ النسبة 10% فقط بين السيدات الأصغر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق