طريقة سريعة لفحص الدم من التسمم

قام مجموعة من الباحثون الألمان بتطوير فحص جديد للدم من شأنه أن يقوم بإنقاذ حياة آلاف الأفراد وذلك عن طريق الإكتشاف السريع لوجود التسمم أو العفونة بدم المصاب.

ويقول البروفسور “ديرك كولماير” الباحث في معهد “فراونهوفر” لأبحاث الخلايا بمدينة “لايبتسيغ” الألمانية: الآن وبفضل إستخدام جسيمات أكسيد الحديد المغناطيسي أصبح هذا ممكناً، حيث يتم وضع جسيمات أكسيد الحديد التي يكون حجمها لا يتجاوز واحد نانومتر في أنبوب سحب الدم بعدها يتم خض وتحريك الجسيمات بالدم لعدة دقائق، ثم بعدها يتم وضع الأنبوب بجانب مغناطيس يقوم بعزل جسيمات أكسيد الحديد المغناطيسي و للبكتيريا من الدم”.

ومن المعرف أن التسمم أو التعفن في الدم يحدث إذا ما وصل عدد البكتيريا بالدم لثلاثين ووصل عدد الفطريات فيه لسبعة، وبالطبع من غير الممكن مشاهدة الفطر أو البكتيريا بالعين العادية، وأيضاً من غير الممكن مشاهدة الجسيمات لصغر حجمها, وبما أن لا البكتيريا ولا الفطر يملكان الخصائص المغناطيسية، فتتم أضافة جسيمات أكسيد الحديد لرؤية الفطر و البكتيريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق