طول ساعات العمل يزيد من الإكتئاب والقلق

أفاد بحث بريطاني جديد أن الوظائف التي يتطلب القيام بها جهد ذهني وبدني كبير قد تزيد من خطر الإصابة بالكآبة والقلق عند البالغين، و يشير البحث التي تضمن 1000 فرد في بداية الثلاثينات، أن حوالي 45 بالمائة من حالات الإصابة بالقلق و الكآبة يكون لها علاقة بالمهن التي يتطلب القيام بها العمل ساعات طويلة أو مواعيد محددة لإنهائها.

طول ساعات العمل يزيد من الإكتئاب والقلق

 

وقد أوضح أن 10 بالمائة من الرجال و 14 بالمائة من السيدات الذين قد شاركوا في البحث قد عانوا من أول حالة من الكآبة أو من قلق في خلال هذه الفترة ، و أوضح أيضاً أن هذه الحالة قد تفاقمت بالذين يتعرضون للضغط في العمل أكثر من غيرهم.

وتؤكد الأخصائية “ماريا ملكوير” القائمة علي البحث والاختصاصية في علم الأوبئة بمعهد التحليل النفسي في لندن، أن الضغط في العمل يسبب شكل من اشكال الكآبة عند العمال الذين كانوا يتمتعون قبل ذلك بصحة جيدة، وتؤكد أنه يوجد علاقة ما بين هرمونات الإجهاد بالدماغ و بين الشعور بالكآبة والتعب وقلة النوم بالبالغين الذين يتطلب عملهم منهم  بذل جهد ذهني وبدني كبير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق