عقار الميتفورمين قد يفيد فى علاج الزهايمر

توصل مجموعة من الباحثين إلى أن واحدة من علاجات مرضى السكري من الدرجة الثانية ربما يكون له تأثير مفيد ضد مرض الزهايمر. وقد وجد العلماء أن عقار ال”ميتفورمين” والذي يعد واحد من أهم الأدوية لمرضى السكري، قد يقاوم التغيرات في هيكل البروتين “تاو” بالخلايا العصبية عند الفئران ، وهذه التغيرات من الأسباب الرئيسية التي تسبب مرض الزهايمر ، وكذلك تمكنوا من اكتشاف الآلية الجزيئية التي عن طريقها تعمل مادة الميتفورمين من خلال هذه العملية.

وفي هذا الصدد يقول الباحث “سيبل كراوس” : “إذا تمكنا من التأكد بأن تأثير الميتفورمين سيعمل على البشر أيضاً, فهذا سيكون جيدا كأحد العقاقير المؤثرة لمرض الزهايمر”.

والزهايمر هو أحد أشكال فقدان الذاكرة، والذي يصيب كبار السن بصفة خاصة, بسبب موت الخلايا العصبية بالمخ وهذا يؤدي إلى التشوه الإدراكي.

أما علي المستوى الجزيئي فأن المرض يقوم بتكوين مخزون من البروتين “تاو” بالخلايا العصبية. والبروتين “تاو” هو جزيء يعلق بداخل خلايا المخ حيث يكون مجموعة من التكتلات الليفية و التي تؤدي في النهاية إلى انفجار الخلية والي تراكم في صفائح ال”بيتا اميوليد”. ولحل هذه المشكلة ، يسعى العلماء لتنظيم البروتين “بي بي 2 إيه” ، حيث يعد هذا البروتين هو المسؤول في العادة عن الفصل بين الفوسفات وبروتين تاو.

وتشهد حالات الزهايمر، قلة نشاط في  “بي بي 2 إيه”، وهذا يتسبب في الاتصال ما بين الفوسفور وبروتين تاو ويتراكم البروتين داخل الخلية. لذا يبحث الباحثون عن عقار لزيادة النشاط  في “بي بي 2 إيه” . وتقول كراوس : “حتى الآن لم يصنع عقار يستهدف تراكم مخزون تاو”.

ومن خلال التجارب التي تم أجرائها على الخلايا العصبية عند الفئران، فقد أستطاع الباحثين من إثبات أن للميتفورمين دور مباشر في حماية البروتين” بي بي 2 إيه” من التراجع ، حيث يمنع ارتباطه ببروتينات تعمل على تحلله. وهذه الآلية التي يعمل بها ميتفورمين ليست معروفة حتى الآن.

وقد قام الباحثين بإجراء آخر، حيث قاموا باضافة البميتفورمين لمياه الشرب التي تتناولها الفئران السليمة، وهذا أدى إلى تراجع نسبة فسفرة بروتين تاو في خلايا المخ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق