علاج ونصائح لتخفيف ألم الشروخ الشرجية

الشروخ الشرجية عبارة عن تمزقات أو تشققات صغيرة فى المنطقة القريبة من فتحة الشرج، ويعاني منها العديد من الناس ولا يفرقون بين ألم الشروخ الشرجية وألم البواسير، رغم أن الاختلاف كبير وأساسي بين الاثنين، فالبواسير هي أوردة متورمة، فيما تعتبر الشروخ قروحاً أو تصدعات بالجلد، تصيب نفس المنطقة الداخلية. ويقول الدكتور بيرون جاثرايت (رئيس قسم جراحة القولون والمستقيم في عيادة أوكسنر في نيورأورليانز): “إن الشروخ الشرجية تعد شديدة الشبه بتلك التمزقات المؤلمة التي تصيب أحياناً بطانة الفم، وأحد الأسباب الشائعة وراء هذه التمزقات في فتحة الشرج خروج براز صلب”.

الشروخ الشرجية

ولكن.. كيف يرى الأطباء إمكانية تجاوز أزمة الشروخ الشرجية ؟

1- تجنب البراز الصلب: ويمكن أن نتجنب ذلك بتناول الألياف والسوائل بكثرة. وعموماً فإن أحد الآثار الجانبية الضارة للنظام الغذائي الغربي الذي يفتقد إلى الألياف، هو البراز الصلب المتحجر، الذي يمزق المستقيم مؤدياً لحدوث شروخ شرجية وبواسير. والحل، يرى الأطباء أنه يتمثل بالتعود على نظام غذائي غني بالألياف والسوائل التي تسهل عملية الإخراج. يقول الدكتور جاثرايت: “إن تناول الكثير من الفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة، بالإضافة إلى تناول 6 – 8 أكواب من الماء يومياً، يعدّ أفضل علاج وهو أيضاً أفضل إجراء وقائي يمكن أن نستخدمه ضد هذه الشروخ، حتى تلتئم وحدها”.

2- استعمل البودرة: بعد كل دخول للحمام، حاول استخدام بودرة الأطفال، التي تساعد على امتصاص الرطوبة من المنطقة، وحول هذه النقطة يقول الدكتور مارفين شوستر (رئيس قسم أمراض الجهاز الهضمي في المركز الطبي بفرانسيس سكوت): “إن هذه البودرة تحافظ على جفاف المنطقة، مما يقلل الاحتكاك الذي قد يحدث أثناء اليوم”.

3- احترس من الإسهال: قد يبدو ذلك غريباً، ولكن ليس فقط البراز الصلب ما قد يزيد حالة الشروخ الشرجية، بل أيضاً الإسهال.. لماذا؟ يقول الدكتور شوستر: “إن البراز السائل قد يضعف الأنسجة المحيطة به، كما يحتوي على حامض قد يحرق المنطقة الداخلية، وبذلك يسبب بنوع من الطفح الجلدي، مما يزيد من معاناتك وآلامك”.

4- احترس من أظافرك: البعض يضطر تحت تأثير الوخز أن يحكّ المنطقة المصابة، إلا أن الأظافر قد تساعد كثيراً في زيادة الشروخ، وتؤدي لمزيد من الآلام، يقول الدكتور جون لاودر (طبيب أسرة متخصص في التغذية والطب الوقائي في لورانس بكاليفورنيا): “إن تمرير الأظافر الحادة فوق فتحة الشرج الدقيقة، يمكن أن يسبب تمزقاً للأنسجة المتقرحة سابقاً”.

5- استعمل بعض الكريمات: يقول الدكتور جاثرايت: “إن الكريمات الموضعية التي تصرف دون وصفة طبية، والتي تحتوي على الهيدروكورتيزون، قد تكون مفيدة جداً في تخفيف الالتهاب الذي غالباً ما يصاحب الشروخ”. كما ينصح الأطباء باستخدام الكريمات التي تحتوي على فيتامينات (A) و(B) التي تساعد على التئام الجروح.

6- استعمل الماء الساخن: يقول الدكتور إدموند ليف (طبيب جراح في القولون والمستقيم في أريزونا): “إنك سواء ملأت حوض الاستحمام بماء ساخن وجلست فيه، أو جلست في حوض ماء ساخن، فإن الماء الدافئ يساعد العضلات في المنطقة المصابة على الاسترخاء، وبذلك تقل الآلام”.

7- امتنع عن بعض الأطعمة: بينما توجد أطعمة معينة لمثل هذه الشروخ، توجد أطعمة قد تزيد من تهيّج المنطقة المصابة، والتي ينصح الأطباء بالامتناع عنها، ومنها “الأطعمة المتبلة والحارة”.

8- استخدم وسادة خاصة: إن الجلوس أثناء الإصابة بالشروخ الشرجية، قد يكون أمراً مزعجاً. وهذا أقل ما يقال عن تلك الآلام. يقول الدكتور لاودر: “إنه بإمكانك إراحة نفسك وتجنّب الألم، باختيار إحدى الوسائد المليئة بالسوائل أو الوسائد المصنوعة على شكل “دونات” والمتوفرة لدى الكثير من الصيدليات الكبرى ومحلات الأدوات الطبية”.

9- جفف المكان برفق: يمكنك بعد دخول الحمام، استخدام ورق التواليت الناعم برفق لتجفيف المنطقة، ويجب عدم استخدام الورق الخشن، الذي قد يعوق التئام الجروح. كما يجب تجنّب الورق ذو العطر الخاص، يقول الدكتور لاودر: “إن العطور والألوان قد تسبب تهيجاً في المنطقة المصابة”.

10-استخدم الهلام أو الكريم: في الحالات الصعبة، يمكن للمصاب استخدام هلام لتليين المنطقة قبل الدخول إلى الحمام، حيث تساعد هذه الملينات على خروج البراز بسهولة أكبر.

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. سلام عليكن يا دكتور انا جاني سهال مره مزمن يعني مويه استمر معي يومين وبعد ذالك جاني الم في الفرج ومناطق الحساسه لا اقدر اجلس على الردايف والى اقدر اتحرك واحس في تورم في منطقه النص من الفرج بين الدبر والزبر متعب جدا هل هذا يستمر طويل ام ماذا حراره خمول

  2. يا دكتور أنا شاب أبلغ من العمر 29 سنة , أمارس العادة السرية عن طريق ادخال أشياء في فتحة الشرج سواء كان ذلك أصبع اليد أو أشياء صلبة مثل الشمعة أثناء الممارسة أستعمل الزيت وأحيانا أخرى لاأستعمل أي مادة مزلقة وأحاول استثارة منطقة المستقيم عن طريق عملية “الادخال والاخراج ” ثم ممارسة الاستمناء حتى الى نزول المني . بعد هذه العملية أشعر بحالة غريبة ألام حروق شديدة في فالمستقيم والشرج مع الرغبة المستمرة في دخول الحمام من أجل التغوط حوالي 5 مرات بعد العملية .
    ما تفسيرك لهذه الحالة؟ -وهل من علاج مفيد لهذه المشكلة لانني لاحظت توسع في معصرة الشرج .

  3. انا يادكتور عملت العاده السريه بيوم ثلاث مرات ثم ذهبت للحمام فخرج من دبري ماده لزجه بنيه وبيضاء متكتله فاغتسلت فخرجت وتخرج مع البراز وريحتها كريهه وحصلتها بملابسي قليل ثم اتاني الم بالبطن باليسار ثم باليمين واشعر بارهاق شديد وخمول وعدم قبول للاكل احيانا وتعب فما هو السبب وماهو المرض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق