علماء يكتشفون هرمونا لمعالجة الخجل

واجرى ماركوس هنريكس وزملاؤه في جامعة زيوريخ السويسرية دراسة على 70 شخصا من المصابين بحالة «الخوف من الاختلاط الاجتماعي»، وعلى دور هذا الهرمون في علاجها. وتظهر اعراض هذه الحالة على شكل مخاوف وقلق هائل، اضافة الى حدة في الوعي الذاتي لدى وجود المصابين بها في محافل اجتماعية. وقدم الباحثون قنينة صغيرة تحتوي على الهرمون لرش جرعة منه داخل الأنف، قبل نصف ساعة من حضور المصابين بالحالة، لجلسات علاج حول «السلوك الإدراكي»، وهو العلاج الموجه عادة لتغيير الافكار السلبية والسلوك السلبي.

وقال هنريكس ان النتائج الأولية تشير الى ان هرمون «اوكسيتوسن» قد أدى الى تحسين تهيؤ المصابين بهذه الحالة للتفاعل بينهم وبين الآخرين، وعزز ثقتهم بأنفسهم في ظروف بعض التحديات الاجتماعية التي وضعت امامهم، وذلك خارج جلسات العلاج. ونقلت عنه مجلة «نيوساينتست» العلمية البريطانية ان الهرمون يقلل من استجابات الدماغ للخوف، ولذلك فان المصابين بحالة الخوف الاجتماعي، يصبحون مهيئين اكثر للتفاعل مع الآخرين اجتماعيا.

المصدر : masrawy

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

إغلاق