عملك و شخصيتك القوية تتحدي الزهايمر

عملك وشخصيتك قد تحمياك من الزهايمر، فقد كشفت دراسة أمريكية أن هناك وجود روابط بين بنية شخصية المرء ونمط حياته، وبين احتمال إصابته بمرض الزهايمر المدمر لخلايا الدماغ، كما تبين أن فرص الإصابة بالمرض تتراجع لدى من ينظرون إلى أنفسهم على أنهم من أصحاب الشخصيات القوية والمنظمة.

الشخصية القوية تتحدي الزهايمر
الشخصية القوية تتحدي الزهايمر

أكد الباحثون أن الشخصية الهادفة قد تحمي صاحبها عبر زيادة الروابط العصبية التي تستطيع حماية الدماغ في مواجهة مظاهر تراجع حضور الذاكرة، وذلك بخلاف أصحاب الشخصيات الضعيفة وغير المؤثرة.

وأشارت دراسات سابقة إلى أن هناك وجود بعض الخلفيات النفسية والاجتماعية للمرض، على سبيل المثال ممتهني الوظائف التي تحفز عمل الدماغ محصنون نسبيا ضد الزهايمر وأمراض الشيخوخة الدماغية ، فيما ترتفع نسبة التعرض للمرض لدى الأشخاص الذين ينتابهم القلق حول حياتهم ومستقبلهم ، كما ذكرت جريدة “القبس”.

وأوضح العلماء أن حياة مرضى الزهايمر قد تصبح أفضل إذا ما تم إخضاع الأشخاص المحيطين بهم إلى جلسات تدريب بسيطة، مما قد يؤجل إدخالهم إلى مراكز العناية الخاصة لعام ونصف العام على أقل تقدير.

المصدر: جريدة “القبس”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق