عوامل وراثية ومرضية وغذائية ودوائية وراء إصابة الأطفال بهشاشة العظام

في عصرنا الحاضر لم تعد الاصابة بهشاشة العظام قاصرة على كبار السن فقط بل تجاوز ذلك الى صغار السن (الأطفال) وقبل التعرف علي الاسباب التي تؤدي لإصابة الطفل  بترقق العظام يجب التنبيه على أن مرض هشاشة العظام (Osteoporosis) مختلف عن مرض لين العظام (Rickets)، فالأول مرض يصيب كتلة العظم وكثافته والأخير يكون بسبب قلة ترسبات الكالسيوم أو الفوسفات في العظم وكلاهما مختلف في الأعراض المرضية وطرق العلاج.

سوء التغذية تتسبب بهشاشة العظام لدي الاطفال

كسور الاطفال  مؤشر علي المرض

تخلخل العظام هو مرض ينتج عن نقص كتلة العظم وعدم تجديد العظم لخلاياه مما ينتج عنه حدوث كسور عند الطفل، وقد يصاب الطفل بهشاشة العظام في ما بين 8 إلى 14 سنوات، وقد يحدث هشاشة العظام في سن مبكر عن ذلك.لا يظهر على الطفل أي أعراض مرضية عند إصابته بهشاشة العظام، ولكن قد يبدأ اكتشاف هشاشة العظام عند الطفل عند حدوث كسر في جسم الطفل أو عدة كسور، فيبدأ الطبيب بإجراء فحوصات لقياس مستوى الكالسيوم، وفيتامين د، كما قد يشكو الطفل من الأم في الأطراف السفلي والفخذ والظهر. وترجع الإصابة به لعدة أسباب

الاصابة تحدث نتيجة عوامل وراثية ومرضية وغذائية ودوائية

* عوامل وراثية: فلقد ثبت أن بعض الأمراض الوراثية مثل مرض اوستيوجنسيس امبيرفكتا (Ontogenesis Imperfecta) يصيب العظام بالوهن منذ تكوين العظام داخل الرحم ويستمر هذا المرض بعد الولادة. وفي الحالات الحادة قد يؤدي إلى وفاة الطفل في السنوات الأولى من عمره بسبب كسور حادة في الجمجمة. وهذا المرض ينشأ بسبب نقص وراثي في مادة الكولاجين المسؤولة عن قوة العظم وحمايته من الكسور.

* قلة أوعدم تناول الحليب بالكميات المطلوبة خلال فترة بناء العظم، فالحليب غني بالمواد البروتينية وكذلك بعناصر الكالسيوم والفوسفات.

* قلة أو عدم التعرض لأشعة الشمس الضرورية لتكوين فيتامين (دي) داخل جسم الإنسان.

* قلة الحركة وقلة ممارسة الرياضة من العوامل التي تساعد على هشاشة العظام.

* نقص الوزن الحاد أو ضعف البنية: فكلما كان الشخص نحيفاً إلى حد غير عادي يكون العظم أكثر عرضة للإصابة بوهن العظام.

* العلاج الطويل بمركبات الكورتيزون: هناك أمراض كثيرة في عصرنا الحاضر تحتاج إلى العلاج الطويل الأمد بمركبات الكورتيزون مثل (أزمات الربو الشعبي الحادة المتكررة، التهاب المفاصل الروماتيزمي، الذئبة الحمراء، مرض الزلال البولي Nephrotic Syndrome).

* التهابات الأمعاء (Inflammatory Bowel Disease )، وكذلك أمراض المناعة الذاتية. هذه الأمراض من أكبر العوامل التي تؤدي إلى هشاشة العظام عند الأطفال والمراهقين.

* أدوية الصرع بأنواعها المختلفة لفترات طويلة.

* بعض أمراض الغدد الصماء مثل النشاط الزائد للغدة الدرقية، النشاط الزائد للغدة الجار درقية. النشاط الزائد للغدة الكظرية ومتلازمة كوشنج (Cushing”s syndrome)، أمراض الكبد.

* أسباب غير معروفة تصيب عظام الأطفال والمراهقين بالهشاشة مثل مرض (Idiopathic Juvenile Osteoporosis).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. لماذا طول جسمي يتناقص تدريجيا بالاضافة الى ان عظامي نحيف واشكو من نحافة الساقين انا شاب عمري 21 سنة هل ممكن ان يزيد طولي بهاذا العمر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق