فقدان الشهية قد تصيب البنات وهن في الارحام

أظهرت دراسة أن بعض أدمغة الاطفال تنمو وتتطور بطريقة تجعلهم أكثر عرضة من غيرهم للاصابة بالاضطرابات في عادات الاكل على عكس الرأي السائد أن الاضطراب الغذائي الانوركسيا دوافعه الرغبة الارادية في إنقاص الوزن عن طريق التوقف عن تناول الطعام لأيامٍ أو أسابيع، تشير دراسة حديثة إلى أن هذه الحالة تصيب البنات وهنّ في أرحام أمهاتهن.

وفي هذا السياق يعتزم الدكتور إيان فرامتون، وهو طبيب استشاري في علم النفس للاطفال في مستشفى غريت أوموند ستريت، الاضاءة على هذه الناحية خلال المؤتمر العلمي الذي سوف يعقد خلال الاسبوع الجاري في معهد الثقافة في لندن.

ويعتقد فرامتون أن الكثير من البنات لديهن استعداد وراثي للاصابة بهذه الحالة بسبب الطريقة التي تنمو بها أدمغتهن خلال وجودهن في الرحم، مشيراً إلى أن” الدراسة التي أجريناها أظهرت أن بعض أدمغة الاطفال تنمو وتتطور بطريقة تجعلهم أكثر عرضة من غيرهم للاصابة بالاضطرابات في عادات الاكل”.

كما أنحى الباحث باللائمة على وسائل الاعلام في استفحال هذه الظاهرة، بسبب تركيزها على النجمات الرشيقات وعارضات الازياء الضامرات حتى الهزال.

وذكرت صحيفة “دايلي مايل” إن فرامتون أجرى دراسة على 200 امرأة يعانين من المرض تتراوح أعمارهن ما بين 12 و 25 سنة في مستشفيات أدنبرة ومايدلاهيد حيث تبين له أن 70% كنّ يعانين من التلف في الناقلات العصبية التي تساعد الدماغ على التواصل.

وقال فرامتون “إن هذه الدارسة يمكن أن تساعدنا على فهم أفضل للانوركسيا وكيفية علاجها في المستقبل”.

إلى ذلك، قالت رئيسة مجموعة “بيت” للاضطرابات الغذائية في بريطانيا سوزان رنغوود “إن هذه الدرسة قد تفتح الطريق أمام إيجاد علاجات جديدة للاضطرابات الغذائية مشابهة لعلاجات الكآبة”، مشيرة إلى أن ذلك قد يخفف شعور بعض الآباء بالذنب بسبب اعتقادهم إنهم مسؤولين عن الاضطراب الغذائي لاطفالهن.

المصدر : masrawy

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

إغلاق