فقد النطاف يعرضك لخطر الاصابة بالسرطان

اثبتت الدراسات ان العقم عند الرجال يعرضهم لخطر الاصابة بالسرطان و يصبح هذا الخطر أسوأ بالنسبة للرجال الذين يفتقرون أيضا للقدرة على إنتاج الحيوانات المنوية، وفقا لدراسة جديدة.

Male-Infertility-and-Cancer-Risk-article

العقم لدى الرجال

العقم عند الرجال هو أكثر من مجرد فقدان القدرة على الإنجاب بل انه ايضا قد يكلفهم حياتهم، لا سيما أولئك الذين هم غير قادرين على إنتاج الحيوانات المنوية في السائل المنوي حيث انهم معرضون للإصابة بالسرطان مرتين اكثر من غيرهم ، وفقا لدراسة من كلية الطب بجامعة ستانفورد و التي نشرت في الخصوبة و العقم .

وقد اجريت دراسة على 2،238 من الرجال يعانون من العقم منهم 451 يعانون من فقد النطاف اي انعدام الحيوانات المنوية، و بعد مراجعة سجلاتهم الطبية من بداية عام 1995 حتى نهاية عام 2009 كشفت أن 29 من الرجال الذين يعانون من العقم يعانون ايضا من السرطان و أن خطر الإصابة بالسرطان تضاعف لدى الرجال الذين يعانون من فقد النطاف مقارنة بالآخرين ، كما ان الخطر كان اشد لدى الرجال الاصغر سنا فكلما انخفض العمر زاد خطر الاصابة بالسرطان حيث يتضاعف الخطر ثمانية اضعاف لدى لرجال الذين تقل أعمارهم عن سن 30.

عموما، فان الرجال المصابين بالعقم  أكثر عرضة للإصابة بالسرطان بنسبة 1.7 مرات بالمقارنة مع الاشخاص العاديين اما الرجال الذين يعانون من فقد النطاف فهم معرضون لخطر الاصابة بالسرطان بنسبة 2.9 أضعاف مقارنة بالرجال المصابين بالعقم .

العلاقة بين العقم وانواع السرطانات

لم تؤخذ العلاقة بين العقم و أنواع السرطانات بعين الاعتبار لانها لم تكن ذات دلالة إحصائية و لكن تم تشخيص عدة أنواع من السرطانات لدى المشاركين منها: الدماغ و البروستاتا ، و أورام المعدة ، سرطان الجلد، سرطان الغدد الليمفاوية ، و سرطان الخصية ، و سرطان الأمعاء الدقيقة ، و قد وجدت دراسات سابقة وجود علاقة بين العقم و سرطان الخصية.

هذه هي الدراسة الأولى التي تشير إلى أن فقد النطاف يرتبط مع زيادة خطر الاصابة بالسرطان و يقول الدكتور ناتان بار شاما ، MD مدير الطب التناسلي الذكري و الجراحة في مركز Mount Sinai الطبي في مدينة نيويورك ان اهمية هذه الدراسة تكمن في كونها تدفعنا للبحث عن مشاكل صحية اخطر عند تشخيص فقد النطاف لدى الرجل خاصة ان التركيز عادة يكون على خصوبة المراة عند وجود مشكلة العقم لدى الزوجان و غالبا ما يتم تجاوز الذكور أثناء التقييم.

ما هو فقد النطاف ؟

يؤثر العقم  على 4 ملايين من الرجال الأمريكيين بما في ذلك 15 في المئة من الذين تتراوح أعمارهم بين 15 إلى 45 سنة اي ان ما يقرب من 600،000 من هؤلاء الرجال – أو 1 في المئة فقط من الرجال في سن الإنجاب يعانون من العقم و فقد النطاف على حد سواء.

تنقسم اسباب فقد النطاف لمجموعين اساسيتين:

عوامل انسدادية، يتم فيها انتاج خلايا المني غير انها لا تفرز الى السائل المنوي بسبب مشكلة بنيوية او وظيفية في قنوات المني.

عوامل غير انسدادية، لا يتم فيها انتاج الخلايا المنوية مطلقا بسبب مشكلة جينية، هرمونية او مشكلة اخرى.

يتم تشخيص فقد النطاف من خلال تقييمين و هما تحليل السائل المنوي و يشمل دراسة كاملة و اختبارات معملية ، و الموجات فوق الصوتية عبر المستقيم أحيانا .

فقد النطاف من الخصية

هو الأكثر شيوعا و هو دائم، و لكن هناك علاج للتقليل من حدة بعض انواعه مثل فقد النطاف ما قبل و ما بعد الخصية حيث يمكن علاج هذه الأشكال بالمضادات الحيوية أو الجراحة و يمكن ايضا استخراج السائل المنوي لدى الرجال الذين تم تشخيص فقد النطاف الانسدادي لديهم ليتم تلقيحه صناعيا في بويضة المرأة و رغم ذلك فان مخاطر الإصابة بالسرطان تظل موجودة حتى بعد أن يتم التعامل مع مشكلة العقم ، يقول الدكتور بار شاما .

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق