كل ما تحتاج معرفته عن الفيتامينات

كثر الكلام عن الفيتامينات و المكملات الغدائية الى درجة تجعل المستهلك يحتار في اختيارها ،خاصة ان دراسات جديدة نشرت حديثا و تؤكد على ضرورة تناول الفيتامينات يوميا ، و لان هذه الدراسات مناقضة لبعضها البعض فقد تتساءل عزيزي القارئ عن ما انت حقا بحاجة الى معرفته عن الفيتامينات ؟

vitamins_18

و الجواب واضح الى حد ما حيث يقول بول توماس المستشار العلمي في المعهد الوطني للصحة مكتب المكملات الغذائية، ان الجميع تقريبا يمكن أن يستفيد من تناول مكملات الكالسيوم لأن معظم الناس لا يحصلون على القدر الذي يحتاجونه من خلال وجباتهم الغذائية و الذي يقدر ب 1،000 ملغ يوميا للبالغين، و 1،200 ملغ بعد سن الخمسين سنة مؤكدا أن بعض الفيتامينات الرئيسية تصبح ضرورية في مرحلة من حياة الشخص مثل النساء الحوامل أو المقبلات على الحمل و اللواتي يجب التاكد من حصولهن على ما يكفي من حمض الفوليك ، أو فيتامين ب المركب بمقدار 600 وحدة يوميا، بدلا من 400 كما ان التقدم في العمر يجعل تناول مكملات فيتامين B12 ضروريا.

لست مضطرا لان تصبح خبيرا أو تعلم كل تعقيدات جميع الفيتامينات ،يضيف الدكتور توماس ،لان ذلك مستحيل حيث ان هناك ببساطة الكثير من المعلومات التي عليك تذكرها ،و لكن كلما عليك القيام به هو اتباع نظام غذائي صحي ،و اختيار الأطعمة الجيدة و هذا ما يفعله القليلون و بالتالي فان انعدام نظام غذائي متوازن يجعل تناول المكملات الغدائية السبيل الوحيد للحصول على احتياجاتنا من الفيتامينات.

الفيتامينات و الحياة الصحية مسالة ليست دائما سهلة

الحفاظ على توازن الفيتامينات التي نحتاجها ضروري ،و لكنه ليس دائما سهلا حيث ان الفيتامينات تعمل معا في الجسم لضمان صحتنا ،و كمثال واضح على هذه المسالة نجد ان فيتامين (د) يساعد في امتصاص الكالسيوم، و لكن التفاعل بين الفيتامينات و الأدوية الموصوفة يمكن أن يسبب مشاكل صحية ،على سبيل المثال، يمكن لتفاعل الكالسيوم و بعض الأدوية ان يحد من قدرة الجسم على امتصاص الدواء الموصوف ،لذلك لابد من اخبار طبيبك عن كل الفيتامينات و المعادن التي تتناولها لتجنب أي مشاكل محتملة .

الفيتامينات و الحياة الصحية : هل الاكثار من تناولها أفضل ؟

بالنسبة للاشخاص ذوي تغدية متوازنة فان تناول الفيتامينات لن يؤدي الى جرعة زائدة ،و لكنك قد تواجه مشاكل إذا كنت تأخذ الفيتامينات و المكملات على شكل جرعة كبيرة جدا حيث نجد بعض الناس يبالغون في تناول المكملات – مئات أو آلاف المرات أكثر من الكمية الموصى بها – لعلاج أو الوقاية من الأمراض  و هذا خطا لان الفيتامينات مثل الادوية يجب الالتزام بالجرعة الموصى بها ،كما ان استخدام المكملات كعلاج لابد ان يكون تحت اشراف الطبيب بسبب الآثار الجانبية و المضاعفات التي يمكن و قوعها و كمثال يشير الدكتور توماس الى النياسين ، أو B3، و التي يمكن للجرعات العالية جدا منه أن تضر الكبد رغم انه في كثير من الحالات النياسين هو دواء جيد للحد من مستويات ستاتين ،و حتى بعض النصائح المألوفة جدا هي مجرد نظريات لم يتم اثباتها علميا الى الآن مثل نظرية استخدام جرعات كبيرة من فيتامين C لمحاربة نزلات البرد و التي ليس عليها اي دليل علمي.

اخيرا عزيزي القارئ قبل استخدام أي مكمل غدائي كعلاج طبي عليك الحصول على ما يكفي من المعلومات من صيدلي ،او اختصاصي تغذية ، أو طبيب العائلة لان الاشخاص الذين يبيعون هذه المكملات ليسوا دائما أفضل مصدر للمعلومات.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق