كيفية معرفة الفرق بين النفق الرسغي والتهاب المفاصل الروماتويدي

العديد من الأمراض المختلفة يمكن ان تسبب ألم اليد والأصابع وتعتبر

 متلازمة النفق الرسغي والتهاب المفاصل الروماتويدي من الأمراض الشائعة التي تؤثر على اليدين،ولكنها مختلفة بشكل واضح ولابد من استشارة الطبيب لإجراء تشخيص دقيق في حالة وجود ألم،او تورم أو وخز في اليدين أو الأصابع الذي يستمر أكثر من بضعة أيام أو يؤثر على قدرتك على استخدام يديك.

photos.demandstudios.com-getty-article-171-44-78032475_XS (1)

متلازمة النفق الرسغي

وتحدث متلازمة النفق الرسغي بسبب الضغط على العصب المتوسط​​،والذي يقع في قاعدة راحة اليد ثم يمر عبر نفق صغير،جنبا إلى جنب مع 9 اوتار التي تحرك أصابعك والإبهام،ويتألف سقفه من رباط و هو نسيج ليفي يربط العظام والغضاريف معاً ويعصِّب العصب الناصف الإبهام والسبابة والإصبع الوسطى ونصف الخنصر تعصيباً حسياً كما يعصب بعض عضلات الإبهام وتسبب متلازمة النفق الرسغي الألم،والخز، وربما خدر في هذه الأصابع،ومع مرور الوقت،يمكن أن يتطور ضعف العضلات التي يوفرها هذا العصب.

التهاب المفاصل الروماتويدي

يحدث التهاب المفاصل الروماتويدي عندما يهاجم الجهاز المناعي عن طريق الخطأ المفاصل في جميع أنحاء الجسم وهذا المرض يصيب بشكل متكرر المفاصل في اليدين والأصابع، ومن اعراضه الشائعة الألم، والصلابة،وتورم المفاصل،واحمرار ودفء المناطق المتضررة،وعلى عكس متلازمة النفق الرسغي،يؤثر التهاب المفاصل الروماتويدي على جميع أصابع اليدين وعادة لا يسبب وخزا أو خدرا.

مقارنة بين التهاب المفاصل الروماتويدي و متلازمة النفق الرسغي

تحدث متلازمة النفق الرسغي بسبب الاستخدام المتكرر للأوتار التي تتحكم في انحناء الاصابع والمعصم أو بسبب تعريض المعصم لوضعيات خاطئة بشكل متكرر لفترات طويلة،ويمكن أيضا أن تحدث بسبب الاستخدام المتكرر للأدوات اليدوية الهزازة ونادرا ما يحدث نتيجة صدمة مباشرة اما أعراض هذه الحالة فانها تتطور مع مرور الوقت،وغالبا في يد واحدة في البداية حيث يشعر المريض بالألم في بعض الأحيان أو وخز في أحد الأصابع المتضررة،وخاصة في الليل عندما يترك المعصم في وضعية واحدة لفترة طويلة،كما تزداد الحالة سوءا،والأعراض تصبح أكثر تواترا.

أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي،على النقيض من ذلك،غالبا ما تؤثر على كلتا اليدين في وقت واحد حيث تصاب الأصابع  بالتصلب في وقت مبكر خاصة في الصباح وتختلف شدة الأعراض تبعا لمستوى الالتهاب في المفاصل الذي يختلف من شخص الى آخر،كما ان التشوه التدريجي لمفاصل الرسغ والأصابع شائع لدى مرضى التهاب المفاصل الروماتويدي،ولأن التهاب المفاصل الروماتيزمي هو اضطراب الجهاز المناعي،فان كامل الجسم يتاثر بهذا المرض وقد تتضمن الأعراض الأخرى التعب،وفقدان الشهيةوآلام الجسم.

تشخيص متلازمة النفق الرسغي 

يتم تشخيص متلازمة النفق الرسغي عادة على أساس الأعراض ونتائج الفحوصات الطبية حيث تزداد حدة الأعراض عند ثني المعصم عادة إلى الأمام،ولكن في بعض الأحيان إلى الوراء أيضا ولاختبار متلازمة النفق الرسغي،يتم ثني المعصم لمدة دقيقةومراقبة للألم،الذي يتبعه خدر أو وخز في الأصابع.كما يقوم الطبيب بالضغط على العصب المتوسط ​​في الرسغ للتاكد من حدوث نفس الأعراض وقد يوصي الطبيب باجراء أشعة X للمعصم المتضرر لاستبعاد الأسباب الأخرى لآلام الرسغ،مثل التهاب المفاصل أو وجود كسر او يلجا الى اختبارات الكاشف الكهربائي لقياس الشحنات الكهربائية الصغيرة التي تنتج في العضلات حيث يتم إدخال إبرة رقيقة في عضلات المريض لتسجيل النشاط الكهربائي في العضلات اثناء بسطها وعند عقدها وهذا الاختبار يمكن أن يساعد في تحديد ما إذا كان هناك تلف في العضلات.

تشخيص التهاب المفاصل الروماتويدي

يشتبه في التهاب المفاصل الروماتويدي اعتمادا على أعراض آلام المفاصل التي تشمل الاحمرار،و الدفء،والتورم و التصلب،وعلى عكس متلازمة النفق الرسغي،لا يتم تشخيص التهاب المفاصل الروماتويدي اعتمادا على الأعراض السريرية وحدها بل يتم إجراء اختبارات الدم لقياس مستويات البروتينات وتسمى الأجسام المضادة في الدم حيث ان مستويات غير طبيعية من الأجسام المضادة المحددة – anticyclic citrullinated  غالبا ما تكون موجودة مع التهاب المفاصل الروماتويدي ويسبب التهاب المفاصل الروماتويدي أيضا عقيدات تتشكل على المناطق العظمية من الجسم،بما في ذلك المفاصل. وغالبا ما تستخدم الأشعة السينية لتحديد مقدار الضرر للالتهاب المفاصل الروماتويدي.

علاج متلازمة النفق الرسغي

يتمثل علاج متلازمة النفق الرسغي بشكل اساسي في الراحة وتجنب الأنشطة التي قد تجعل الأعراض أسوأ،وغالبا ما يوصف العلاج الطبيعي للمريض اضافة الى العلاجات الاخرى بما في ذلك تجبير الرسغ في وضع مستقيم،الموجات فوق الصوتية،والتدليك،و مجموعة من تمارين الحركة وفي حال الضغط  الشديد على الأعصاب فقد يتطلب الامر اللجوء الى الجراحة حيث يتم إجراء شق صغير فوق النفق و”سقف”من هو قطع نفق لتخفيف الضغط على العصب.

علاج التهاب المفاصل الروماتويدي

يتم التعامل مع التهاب المفاصل الروماتويدي طبيا باستخدام الأدوية المضادة للالتهاب مثل نابروكسين والإيبوبروفين،كما ان الأدوية الستيرويدية مثل بريدنيزون توصف أحيانا لعلاج أعراض هذا المرض،اضافة الى الادوية المضادة للروماتيزم مثل الميثوتركسات والتي تستخدم في بعض الأحيان لإبطاء عملية تقدم المرض كما يتم التعامل مع أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي أيضا بالراحة وتجنب الأنشطة الكثيفة ويمكن اللجوء الى العلاجات البديلة مثل العلاج الطبيعي واكثرها شيوعا الحرارة أو شمع البارافين لزيادة تدفق الدم،وتمارين لتقليل الصلابة وتحسين الحركة،وتعلم تغيير الانشطة لجعل المهام اليومية اسهل.

المصدر

اظهر المزيد

أضف تعليق

إغلاق