كيف تحافظ على صحة الغدة الدرقية بطرق طبيعية ؟

هناك عدد كبير من الحالات التي يمكن أن تكون مسؤولة عن مشاكل الغدة الدرقية، وهناك كثير من الناس يعانون من مشاكل الغدة الدرقية التي تبقى دون تشخيص ، ويمكن لهؤلاء أن يتعرضوا لمشاكل أخطر مثل مرض جريفز، والأورام السامة، وسرطان الغدة الدرقية وخلل الغدة النخامية، كما أن ركود الكبد يمكن أن يسبب خللا في هذه الغدة ،وفيما يلي عدة طرق للمحافظة على صحتها بشكل طبيعي.

Expert-Interview-with-Lee-Dennis-ND-How-to-Care-for-Your-Thyroid--326x235

ماهو دور الغدة الدرقية و كيف تعمل؟

تؤثر هرمونات الغدة الدرقية على العديد من الوظائف في الجسم ، وتزيد من عمليات الأيض، حيث تقوم هذه الهرمونات بزيادة حرارة الجسم عن طريق زيادة أخذ الأكسجين عن طريق الميتوكندريون الموجود في مختلف الخلايا الموجودة في الجسم، وبذلك يزداد تصنيع جزيئات الطاقة المعروفة باسم الأدينوسين ثلاثية الفوسفات، ومن ثم يرتفع مستوى عمليات الأيض في مختلف أنحاء الجسم وتزداد الحرارة، كما أنها تؤدي إلى زيادة تحطيم الكبد لمادة الجلايكوجين وزيادة امتصاص الجلوكوز من الأمعاء وزيادة تحطيم مادة الأنسولين مما يؤدي إلى زيادة نسبة الجلوكوز في الدم والذي يستخدم كمصدر لطاقة، وتقوم هذه الهرمونات أيضا بتحطيم الدهون الموجودة في الجسم، وتزيد تركيز عدد من الهرمونات مثل هرمون النمو وهرمون الكورتيزون وهرمون الأدرينالين ، أما تأثيرها على القلب فيزيد من عدد النبضات وقوة الانقباض وذلك لأنه يزيد مستقبلات البيتا على الخلايا العضلية القلبية.

أما تأثيرها على العظم فيزيد من عمليات الأيض في العظم وتحلله ، مما يؤدي إلى زيادة نسبة الكالسيوم في الدم والبول ، كذلك يزيد من حركة الأمعاء مما يؤدي إلى الإسهال في حالة زيادة الثيروكسين و الإمساك في حالة النقص ، كذلك فانه يساعد على نمو الجنين وذلك عن طريق هرمونات الغدة الدرقية التي يفرزها الجنين بداية من الأسبوع 16-18 ، وليس من الأم حيث أن هرمونات الأم لا تعبر إلى الجنين.

و يمكن للكثير من الناس تحسين أداء الغدة الدرقية عن طريق إجراء تغييرات غذائية صغيرة واعتماد بعض العادات الجديدة،وهنا بعض من أسهل الأمور التي يمكن القيام بها لتحسين عمل هذه الغدة في الجسم.

ممارسة ما بين 30 و 60 دقيقة من التمارين الرياضية على الأقل أربع مرات في الأسبوع
• تجنب الأطعمة المعروفة بخفض مستويات الغدة الدرقية مثل الملفوف، والقرنبيط، والبروكلي واللفت
• تناول الدهون الصحية مثل زيت الزيتون والأفوكادو وبذور الكتان والمكسرات والأسماك
• الحفاظ على مستويات صحية من فيتامين D
• التقليل من كمية الغلوتين في الجسم
• الاعتماد على الأغذية العضوية
• التقليل من كمية العطر التي توضع حول الرقبة
• تطهير الجسم دوريا للحد من المعادن الثقيلة

نظرة عامة على مشاكل الغدة الدرقية الأكثر شيوعا

قصور الغدة الدرقية يعني أن هناك نقص في هرمون الغدة الدرقية، بينما فرط نشاط الغدة الدرقية يعني زيادة إفراز هرمونات العدة الدرقية ، كما أن زيادة حجم الغدة الدرقية و توسعها يمكن أن يشير إلى تضخمها، وعندما تحدث عقيدات الغدة الدرقية، و هي كتل تنمو داخل الغدة الدرقية، فإنها قد تكون حميدة و قد تكون عقيدات درقية خبيثة أي سرطانية.

و من المعروف أن بعض الأطعمة التي تبدو صحية يمكن أن تكون لها نتائج سلبية على الجسم وتضعف عمل الغدة الدرقية، ولذلك فإن دمج المزيد من الأطعمة العضوية في النظام الغذائي وإجراء تطهير لجسم من المعادن الثقيلة يحسن صحتها بشكل دوري، كما أن النشاط البدني و تناول مكملات غذائية يساعد الشخص على الاحتفاظ بوزن صحي ويعزز أداءها.

المصدر 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق