كيف يمكن الحد من آلام المبيض

آلام المبيض حالة شائعة بين النساء. فالكثير من النساء يعانين من آلام المبيض كجزء طبيعي من الدورة الشهرية. فبعد أن تخرج البويضة من خلال عملية التبويض يمكن أن يسبب ذلك ألم على شكل وخز في المبيض، يسمى mittleschmerz وتعني ( ألم المنتصف بالألمانية ). فتشعري بهذا الألم في جانبك، فوق الورك مباشرةً.

في بعض الحالات، يمكن أن تشير آلام المبيضين إلى وجود تكيس المبايض، والذي يكون أكثر إيلاماً بكثير. ومعظم تكيسات المبيض تُحل بمفردها. ويمكن أن يساعدك طبيب أمراض النساء الخاص بك على تحديد سبب آلام المبيض، والإجراءات التي يجب إتخاذها.phototake_rm_photo_of_ovarian_cysts

الخطوة الأولى

راجعي طبيب أمراض النساء الخاص بك وأطلبي عمل فحص بالموجات فوق الصوتية، والذي يفحص أجهزة الحوض بما في ذلك المبيضين بإستخدام ذراع يسمى مُحوٍل. الفحص بالموجات فوق الصوتية يساعد الطبيب الخاص بك في إكتشاف ما إذا كان لديك تكيٌس على المبيض وتحديد نوع الكيس، إذا كان ذلك ممكناً.

الخطوة الثانية

الإنتظار من شهر إلى شهرين حتى يذهب الألم بعيداً إذا كشفت الموجات فوق الصوتية وجود تكيس وظيفي بالمبيض كنتيجة ثانوية للتبويض الطبيعي. هذه الأنواع من التكيسات غير معقدة ودائماً ما تختفي من تلقاء نفسها. يتم إستيعاب (إعادة إمتصاص) معظم التكيسات الوظيفية من قِبل الجسم على مدى الدورة الشهرية. إذا أشار طبيب أمراض النساء الخاص بك إلى أن التكيس من هذا النوع فمن المرجح أن يطلب فحص بالموجات فوق الصوتية مرة أخرى في تاريخ لاحق للتأكد من أن التكيس ذهب بعيداً (لم يعد موجوداً).

الخطوة الثالثة

الخضوع للإستئصال الجراحي لكيس المبيض أو المبيض بالكامل، ضروري فقط في الحالات الأكثر شدة. يوصَى بالجراحة فقط إذا كان التكيس الخاص بك غير مرتبط بالتبويض ولذلك لن يُحل من تلقاء نفسه، وأيضاً إذا ما استمر خلال عدة دورات للحيض، أو إذا كان التكيس بدأ يعصر (يضغط على) المبيض وقطع إمداد الدم عنه.

الخطوة الرابعة

أخذ حبوب منع الحمل إذا كانت آلام المبيض لديك متكررة. الحبوب تمنع التبويض، مما يحِد من نشاط المبيض -السبب الأكثر شيوعاً للألم.

الخطوة الخامسة

أخذ مسكنات الألم التى لا تحتاج لوصفة طبية مثل دواء إيبوبروفين أو أسيتامينوفين، أو بوصفة طبية للتحكم في الألم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق