لا تأكل في وضعية الاستلقاء فذلك يعني بدانة و كرش و تخمة

إذا أردنا قواما ممشوقا ومظهرا جذابا دون ذلك الكرش الفظيع عيك أن تتنتبه لعادة تناول الأكل وانت مستلقي أمام التلفاز فهناك دراسة طبية تؤكد أن الأكل عند الاستلقاء يزيد الإحساس بالجوع. وقد كان رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم لا يأكل و لا يشرب الا و هو مقع، والاقعاء : هو أن يجلس على اليتيه ناصبا ساقيه. هذه الجلسة تمنع حدوث الكرش لأن من يجلس هذه يبقى منتصبا كما أنه ما أن يأكل لقيمات حتى يشعر بالشبع ، فهديه صلي الله عليه وسلم كل خير.

الأكل مستلقيا
الأكل مستلقيا

 

حذرت دراسة استرالية حديثة من تناول الطعام في وضع الاستلقاء لأن ذلك الوضع يزيد الإحساس بالجوع أكثر وأكثر ، ويشجع على أكل كميات ضخمة دون الوعي لذلك. فقد وجد الباحثون بعد دراسة عدد من الصور والمسوحات التي أخذت بالموجات فوق الصوتية خلال الأكل وبعد الوجبات ، أن الأشخاص يشعرون بالشبع أسرع في وضع الجلوس لتناول الطعام ، بعكس الحال في وضع الاستلقاء أو الاضطجاع أو الوقوف أو مع الحركة.

وأوضح هؤلاء أن الأكل في وضعية الجلوس يساعد على إبقاء كميات الطعام في الجزء السفلي من المعدة، ونتيجة لذلك يقل الشعور بالجوع ويزيد الإحساس بالشبع، بعكس وضعية التمدد التي تسمح للطعام بالانزلاق وعدم تجمعه في المعدة، فيزيد الإحساس بالجوع والرغبة في تناول المزيد من الطعام

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق