لدغ العناكب و تحسس الجلد

يوجد العديد من أنواع العناكب وبرغم أن الكثير من الأشخاص يخافون من العناكب إلا إنها نادراً ما تلسع البشر إلا إذا شعرت بالخطر، إن معظم لسعات العناكب غير مؤذية، لكنها يمكن أن تسبب ردود أفعال تحسسية أحياناً. أما لسعة عنكبوت الأرملة السوداء السامة والعنكبوت البني الناسك فمن الممكن أن تكون خطرة على البشر.

تورم ناتج عن لسعة العنكبوت
تورم ناتج عن لسعة العنكبوت

 

تعامل مع لسعة العنكبوت كما تتعامل مع لدغة النحل

بعد تعرضك للسعة العنكبوت، تكون ردة فعل الجسم شبيهة بردة فعله في حالة لسعة النحل، بما في ذلك الاحمرار والألم والتورم في مكان العضة. ولمعالجة لسعة العنكبوت، فعل ما يلي:
• غسل منطقة اللسعة جيداً بالماء والصابون
• وضع مقداراً من الثلج أو وضع كمادة رطبة على مكان اللسعة
• تناول مسكنات الألم التي تباع من غير وصفة طبية إذا دعت الحاجة إلى ذلك
• استخدام مضادات التحسس في حالة التورم الشديد
• طلب المعالجة الطبية للسعات الأطفال الصغار والبالغين الذين تظهر لديهم أعراض شديدة

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق