ماذا تفعل مشروبات الطاقة لجسمك خلال 24 ساعة من تناولها ؟

في السّنة الماضية، اعتبرت منظمة الصحة العالمية مشروبات الطاقة مشروبات مضرة بالصحة العامة. اليوم صمم انفوغراف من قبل موقع Personalise.co.uk، بالتّعاون مع كل من وكالة الصّحة الوطنيّة البريطانيّة، و إدارة الغذاء والدّواء الأمريكية و شركة Red Bull لمشروبات الطّاقة. يبيّن هذا الانفوغراف بالتّفصيل ماذا يفعل مشروب الطّاقة، Red Bull على وجه الخصوص، للجسم خلال 24 من تناوله.

stage-cans-editions-02

يتم تسويق مشروبات الطّاقة على أنها مشروبات تحسن الأداء العقلي والبدني. فهي تحتوي على الكافئين كمنبّه رئيسي. حيث يحجب الكافئين عمل النواقل الكيميائيّة الّتي تنقل الشعور بالتّعب كالأدينوزين ويسمح بتحرر أكبر للنواقل الكيميائيّة الّتي تعطي إحساسا بالقوة والنّشاط كالدوبامين. كما تحتوي كميات كبيرة من السّكر.

حسب الانفوغراف، يدخل الكافئين مجرى الدم خلال 10 دقائق من تناول مشروب الطاقة، محرّضا تزايد ضربات القلب وارتفاعاً في ضغط الدّم. تبلغ تراكيز الكافئين الذّروة خلال 15-45 دقيقة، وكنتيجة لذلك يشعر الفرد بتنبيه أكبر ويزداد تركيزه. يمتص كامل الكافئين خلال 30-50 دقيقة، وكاستجابة لذلك يطرح الكبد المزيد من السّكر في مجرى الدّم. بعد مرور ساعة، تبدأ تأثيرات الكافئين بالانحسار ويبدأ طور تحطّم السّكر حيث تنقص طاقة الجسم ويشعر الفرد بالتّعب والانهاك. يستغرق إطراح كامل كميّة الكافئين المتناول حوالي 12 ساعة، تبدأ بعدها أعراض انسحاب الكافئين ومنها الصّداع، والاهتياج والإمساك، وتدوم حتّى 24 ساعة.

في النّهاية، وبما أن الدّراسة السابقة ممولة من قبل شركة Red Bull، أحد أكبر الشّركات المصنّعة لمشروبات الطّاقة، فإنه لا يمكننا أبدا أن نضمن حيادية البحث. ومع ذلك وبالرّغم من الدّراسات الكثيرة الّتي أثبتت ضرر مشروبات الطّاقة على الجسم، إلّا أن استخدامها يتزايد يوماً بعد يوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق