ما الذي يجب أن تعرفيه عن علاج حب الشباب بالليزر

إعداد: د. يحيى الموسى

مع كل الإثارة التي تحملها هذه الفكرة، فإن علاج حب الشباب بالليزر والمعالجات الضوئية الأخرى تبدو سابقة لأوانها إلى حد كبير من بين كثير من معالجات حب الشباب الأخرى. وذلك أنه لا يوجد حاجة ملحة لاستخدامه -على الأقل في الوقت الراهن, وهنا سنورد ما يمكن أن تتوقعيه من استخدامك لهذا النوع في معالجة حب الشباب:

laser-acne-treatment
1. يمكن أن تكون المعالجة الضوئية، أو المعالجة بالليزر جزءاً من خطة معالجة حب الشباب. فمن النادر أن يستخدم الليزر لوحده أو المعالجة الضوئية لوحدها في التخلص من حب الشباب. وهذا النوع من المعالجة يعمل بشكل أفضل عندما يستخدم بالتزامن مع معالجات أخرى لحب الشباب، كالأدوية المطبقة موضعياً على البشرة.

2. يمكن للمعالجة بالليزر أو المعالجة الضوئية أن تساعد عندما تكون المعالجات الأخرى لحب الشباب غير ناجعة. حيث أن بعض المرضى الذين لا يرون بأن البشرة الصافية نتيجة المعالجة باستخدام أدوية قوية لعلاج حب الشباب، سوف تظهر مثل هذه النتائج عندما تضاف المعالجة الضوئية أو المعالجة بالليزر إلى الخطة العلاجية.

3. لا يمكن التنبؤ بالنتائج. إذ أن المعالجة بالليزر، والمعالجات الضوئية الأخرى لا تكون ناجعة لدى كل الأشخاص. وحتى الآن، لا يوجد أي طريقة يمكنها التنبؤ كيف سيغدو صفاء البشرة، أو كيف ستصبح البشرة بعد المعالجة الضوئية، أو المعالجة بالليزر.

4. غالبية الناس يرون بعض الصفاء في البشرة بعد هذه المعالجة، ولكن ليس بنسبة 100%. فعلى سبيل المثال، يرى الأشخاص الذين يتلقون معالجة بالأشعة الزرقاء نسبة صفاء في البشرة تتراوح بين 30 – 60 % بعد سلسلة من جلسات المعالجة.
5. للحصول على نتائج أفضل، فأنتِ بحاجة إلى سلسلة من جلسات المعالجة. فعلى سبيل المثال; إذا تم اختيار الأشعة الزرقاء لعلاجك، فأنت تحتاجين ما بين جلسة أو اثنتين أسبوعياً، ولمدة شهر كامل، وكل واحدة من هذه الجلسات تستغرق حوالي 15 دقيقة.

6. تميل هذه النتائج إلى أن تكون مؤقتة. حيث أنه وللحفاظ على النتائج التي حصلتِ عليها بالمعالجة بالليزر، يجب عليكِ أن تستخدمي أدوية حب الشباب التي تطبق موضعياً على الجلد.

طبيب جلد 9 7.يمكن للمعالجة أن تكون باهظة الثمن، ولا يغطي تكاليفها أي تأمين صحي. إذ تكلف هذه المعالجة مبالغ طائلة، ويجب أن تناقشي التكاليف مع طبيب الجلدية، وأن تحددي فيما إذا كان التأمين الصحي بإمكانه أن يغطيها. فإذا لم يكن بمقدور التأمين الصحي أن يتحمل هذه النفقات – وهو الغالب- فأنتِ بحاجة لإنفاق مدخراتك لتغطية تكاليف هذه المعالجة.

8. العناية الجيدة بالبشرة تساعدكِ في الحصول على أفضل النتائج. فإنه ولتحصلي على أفضل النتائج لدى استخدام أدوية حب الشباب، فأنتِ بحاجة لإبداء رعاية جيدة بالبشرة، وهذا أمر مهم أيضاً بعد خضوعك للمعالجة الضوئية، أو المعالجة بالليزر أيضاً.

9. يمكن أن تظهر بعض الآثار الجانبية عند علاج حب الشباب بالليزر والمعالجات الضوئية الأخرى. حيث أنه وبعد الخضوع للمعالجة، فإن بعض الأشخاص يمكن أن يحدث لديهم احمرار أو توذم في البشرة. وهذه الآثار يمكنها أن تدوم لبضع ساعات، أو عدة أيام. كما يمكن لبعض الآثار الأكثر خطورة أن تحدث أيضاً.

10. إذا كنتِ ترغبين في علاج حب الشباب بالليزر، فاستشيري طبيباً مجازاً بالليزر. حيث تنصح الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية بأن تناقشي الخيارات، والتوقعات مع طبيب مجاز قبل الخضوع لأي معالجة بالليزر، دون الذهاب إلى مراكز التجميل لإجراء مثل هذه المعالجة. لأن الخبرة هي أفضل خط دفاع ضد الآثار الجانبية الخطيرة، وبإمكانك أن تجدي طبيب جلدية مختص بإجراءات الليزر وسبل استخدامه في العلاج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق