ما الذي يسبب الجوع منتصف الليل؟

الحصول على ليلة نوم جيدة أمر ضروري لحالتك المزاجية و الصحة العامة و لكن الاستيقاظ بسبب الجوع قد يمنعك من الحصول على نوم كاف ، و رغم أن هذا الأمر بحد ذاته لا يدعو إلى القلق إلا أنه يستدعي القليل من الإهتمام بوصفه عادة سيئة لابد من التخلص منها ،و يمكن لبعض التغييرات على روتينك اليومي أن تساعدك في الحصول على ليلة مريحة دون الحاجة لتناول وجبة خفيفة في منتصف الليل أو بعده بقليل.

photos.demandstudios.com-getty-article-68-121-492528999_XS

نقص الغذاء خلال اليوم
إذا كنت لا تأكل بما فيه الكفاية خلال النهار، أو إذا كنت تأكل في الأوقات الخاطئة، فقد لا يكون لديك ما يكفي من السعرات الحرارية للحفاظ على جسمك أثناء النوم ،على سبيل المثال، إذا كنت تتناول وجبة العشاء في وقت مبكر،فمن المرجح أن تستيقظ جائعا قبل الإفطار، وفقا لجوي باور اختصاصي تغذية ،و بالتالي يمكن لتناول العشاء في وقت لاحق مساعدتك في قضاء ليلة مريحة دون الشعور بالجوع ، كما أن توفر الألياف في وجبة العشاء أو الوجبات الخفيفة التي تتناولها ليلا يمكن أن يساعد أيضا، حيث أن الألياف تملأ معدتك و لا تهضمها بسرعة و بالتالي تشعر بالشبع لفترة أطول.

تغيرات في سكر الدم
التغييرات في نسبة السكر في الدم يمكن أن تسبب لك الجوع و من تم الإستيقاظ جائعا في الليل ، خاصة إذا كنت لا تتناول وجبات صحية، فعلى سبيل المثال تناول وجبة المساء التي تحتوي على كمية كبيرة من الكربوهيدرات المكررة، مثل تلك الموجودة في المعكرونة البيضاء، يؤدي إلى ارتفاع سريع في مستوى السكر في الدم، و يلي ذلك انخفاض في نسبة السكر في الدم، الأمر الذي يمكن أن يؤدي إلى الشعور بالجوع، و العكس هو الصحيح إذا كانت وجبتك تشمل الفواكه و الخضار و البروتين و الألياف، التي تعزز مستوى السكر في الدم و تجعله أكثر استقرارا، و تحد من مخاطر الشعور بالجوع قبل وجبة الفطور ، و يمكن لتناول وجبة الإفطار في غضون 90 دقيقة من الاستيقاظ و تناول الطعام كل خمس ساعات أن يساعد في القضاء على هذه  المشكلة.

التغييرات الهرمونية
ويلاحظ باور أن الهرمونات تلعب دورا هاما في السيطرة على الجوع في  الجسم، حيث أن هرمون الغريلين هو الهرمون الذي يجعلك تريد أن تأكل، و هرمون يبتين يساعدك على الحد من تناول الطعام ، و إذا كانت مستويات هرمون جريلين و يبتين غير متوازنة، فقد تشعر بالجوع بدلا من الإحساس بالشبع ،و يمكن للإجهاد أن يسبب هذه الاختلالات الهرمونية، كما أن التقلبات الهرمونية أثناء الدورة الشهرية للمرأة يمكن أيضا أن تسبب تغيرات هرمونية تسهم في الرغبة في تناول الطعام في وقت متأخر من الليل.
البيئة والعوامل الحسية
يمكن للعادات أيضا أن تؤدي إلى الشعور بالجوع في منتصف الليل فعلى سبيل المثال، إذا ظللت مستيقظا حتى منتصف الليل، و كنت تناولت العشاء قبل خمس أو ست ساعات، فمن الممكن أن تشعر بالرغبة في تناول وجبات خفيفة لأنه مر وقت طويل منذ وجبتك الأخيرة، كما يمكن لمشاهدة التلفزيون حتى وقت متأخر، و مشاهدة  الإعلانات التجارية للأغذية أن يجعلك تشعر بالجوع.

المصدر 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق