ما هو مرض الوسواس القهري؟

مرض الوسواس القهرى يعانى منه الكثير من الناس، والذين يصابون بالمرض قد يعتقدون أن هذه الوساوس إنما هي نتيجة ضعف بالشخصية أو أنها من عمل الشيطان أو الجن أو أنها تكون بسبب حالة نفسية، ولكن الحقيقة ليست كذلك، وربما يكون الاعتقاد هذا يسبب في زيادة حدة المرض، فكيف يمكن أن يتخلص أحدهم من ضعف في الشخصية والتي ربما أنشأ عليها طوال حياته، أو كيف له التخلص من الشياطين والجن وهو ليس لديه القدرة عليهم، أو كيف يمكنه أن يتخلص من الحالة النفسية وهو ربما يستحي أن يفصح للمختصين بها؟  كل هذا يدعو لفقدان الثقة بالنفس وزيادة حدة المرض.

الوسواس القهرى

 

إذن، فما هو مرض الوسواس القهرى؟

ما السبب في وجوده؟ وكيف يمكن للأفكار أن تتطفل بهذه الشدة؟ ولماذا الإحساس وكأنك مرغم على القيام بعادات غريبة؟ ولماذا تتكرر هذه الأفكار كلأسطوانة المكسورة؟ هذه الأفكار التي تخلق الشعور بالخطر (كالتي تقول: “إذا لامست مسكة الباب ستتنجس يداي،” أو “أنا أعلم أنني لو تركت لوحدي فسوف أقتل أبني،” أو “أعد قراءة الآية لأنك أخطأت في قراءتها،”) ليست إلا أفكار سببها خلل كيمائي حيوي في المخ

تشير بعض الدراسات أن المرض قد يكون وراثيا ولكن لا يظهر إلا بعد أن يقع الشخص تحت ضغط أو إرهاق نفسي على سبيل المثال، ولقد دل البحث العلمي على أن السبب في مرض الوسواس القهري هو خلل في انتقال الرسائل من مقدمة المخ إلى أعماقه، ولانتقال الرسائل بشكل طبيعي يستخدم المخ مادة السروتونين (Serotonin) لنقل الرسائل بين الوصلات العصبية، فمرض الوسواس القهري يتعلق بنقصان مادة السروتونين. لذلك فإن الأطباء المختصين وبعد تشخيصهم لمرض الوسواس القهري يقومون في بعض الأحيان بإعطاء المرضى أدوية تزيد من نسبة مادة السروتونين حتى يسهل العلاج النفسي.

الشكل التالي يوضح النشاط الزائد في المخ عند المريض بمرض الوسواس القهري مقارنة بالشخص العادي، لاحظ أنه كلما اقترب اللون إلى الأحمر دل ذلك على شدة النشاط في المخ، المخ المصور على اليمين هو لشخص مصاب بمرض الوسواس القهري حيث أن مقدمة المخ (Orbital Frontal Cortex) في حالة هيجان، بينما الشخص العادي (على اليسار) في حالة التفكير الطبيعي.)
اظهر المزيد

تعليق واحد

  1. بسم الله الرحمن الرحيم
     وَمَن يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَقَدْ ظَلَمَ نَفْسَهُ
    عندما يتعدى الإنسان دستور الله العظيم فينتج عن ذلك ظلم للنفس
    هذا الظلم يسبب الكأبة والفتور في النفس ولوم كبير  هنا : قد أنجز الشيطان عمله
    فلا يكتفي الشيطان عن عمله فيأخد الإنسان نحو اليمين تارة
    ونحو الشمال تارة
    حتى تصبح أعمال مأخوذة من الشيطان فهذا هو الوسواس بحد ذاته
    عندما ظهرت لنا في الصورة تجمع الد م في أعلى المخ
    هذا سببه تركيز المخ على أكثر من موضوع في وقت واحد
    هذا الخلل الكيميائي في المخ سببه عدم تركيز على الصح أو الخطأ
    الإنسان إذا تعدى حدود الله وهو مدرك أن هذا الشيء خطأ وفعل الخطأ
    على الرغم من أنه يعرف الصح هنا يصبح التناقض بين الإنسان ونفسه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق