ما هي أسباب الألم أثناء التنفس ؟

الألم أثناء التنفس يمكن أن ينجم عن أسباب عديدة، بعضها قد يكون خطيرا جدا، فهذا النوع من الألم قد ينجم عن إصابة واضحة، ولكنه قد يكون أيضا علامة على وجود عدوى أو تجلط في الدم أو مشاكل في القلب، كما أن سرطان الرئة وأمراض المناعة الذاتية كذلك من الأسباب الأخرى المحتملة للألم أثناء التنفس.

أسباب الألم أثناء التنفس

أسباب الألم عند التنفس

 حدوث جرح أو كدمة في الصدر

وجود إصابة في جدار الصدر بالإضافة إلى الشد العضلي والكدمات يمكن أن تسبب الألم أثناء التنفس، كما أن حدوث ثقب في الرئة قد يؤدي إلى حالة تسمى “استرواح الصدر“، والتي يمكن أن تسبب ألما أثناء التنفس، وقد يؤدي استرواح الصّدر إلى انخماص الرّئة أحياناً، حيث يضغطُ الهواء أو الغاز في الحيّز الجَنبي على الرّئة حتّى تنخمص/ وعادة ما يزول استرواح الصدر الصغير من دون علاج، ولكن الاسترواح الكبير يستدعي العلاج، خاصة أنه قد يتداخل مع جريان الدم في الصدر، ويسبب انخفاض الضغط، مما يهدد الحياة.

العدوى والإلتهابات

الالتهاب الرئوي قد يسبب آلاما في التنفس، وتشمل بعض الأسباب الشائعة للإلتهاب الرئوي الأنفلونزا والفيروسات العقدية والبكتيريا، إذ ينتشر الالتهاب الرئوي إلى السطح الخارجي من الرئتين والمعروف باسم غشاء الجنب، وهي حالة تسمى “التهاب الجنبة”، وعادة ما يسبب الالتهاب الرئوي ضيق في التنفس والحمى، ولكن عندما يتعلق الأمر بغشاء الجنب قد يكون التنفس مؤلما بشكل أكثر وضوحا.

كما أن الإصابة في البطن يمكن أيضا أن تسبب ألما عند التنفس لا سيما إذا كانت تتركز في أعضاء مثل الكبد أو الطحال، وهي المتاخمة للحجاب الحاجز الذي يتحرك إلى أعلى وأسفل مع التنفس الطبيعي.

جلطات الدم

الجلطة الدموية في الرئتين، أو ما يسمى أيضا بالإنسداد الرئوي، هي سبب خطير جدا للألم عند التنفس، ويمكن أن يؤدي إلى الصدمة، وإذا لم يعالج يمكن أن يسبب الموت السريع، وإذا كنت تواجه ألما أثناء التنفس، وتعرضت لجلطات من قبل، أو إذا كنت تسعل دما فأنت معرض للإنسداد الرئوي، وقد تكون أيضا أكثر عرضة إذا كان لديك دلائل على وجود “تخثر الأوردة العميقة“، أو DVT، وهو تجلط الدم الذي قد يتشكل في الأوردة العميقة في الجسم، والأكثر شيوعا في الساقين، وفي بعض الحالات يمكن أن يسافر إلى الرئتين ويسبب الانسداد.

أمراض القلب

القلب محاط بطبقة رقيقة من الأنسجة تسمى التامور، وهو يتاخم بطانة الرئتين، أو غشاء الجنب، ولذلك، فإن أي التهاب في التامور من المرجح أن يسبب الألم مع التنفس، كما أن هناك عددا من الحالات التي تسبب التهاب التامور، ولكن أكثرها شيوعا يحدث نتيجة لعدوى فيروسية، وعادة ما يختفي من تلقاء نفسه.

بالإضافة إلى ذلك، وعلى الرغم من أن التهاب التامور لا يرتبط بشكل كلاسيكي مع النوبة القلبية، إلا أنه قد يتطور في الأيام إلى الأسابيع التي تلي الإصابة بأزمة قلبية، حيث أن أنسجة القلب التالفة تثير استجابة التهابية  قد تؤثر على التامور.

أسباب أخرى

سرطان الرئة يتطور عادة لدى كبار السن من المدخنين لفترات طويلة، ومن أعراضه السعال وضيق في التنفس وفقدان الوزن، بالإضافة إلى ألم في الصدر أو آلام في التنفس، كما أن السرطان وغيره من الأمراض التي تؤثر على غشاء الجنب مثل أمراض المناعة الذاتية، والتهاب المفاصل الروماتويدي والذئبة يمكن أن يسبب ألما أثناء التنفس، وفي هذه الحالات من غير المحتمل أن يكون الألم أثناء التنفس العرض الوحيد الذي يتطور.

تحذيرات

في حين أن كل الآلام الغير المبررة أثناء التنفس تستدعي استشارة الطبيب، إلا أن هناك بعض الأعراض التي يجب الإنتباه لها عندما تكون مصحوبة بألم في التنفس وتشمل الحمى والدوار وسرعة ضربات القلب، وتورم في إحدى أو كلتا الساقين أو السعال المصحوب بالدم، ولابد من الإهتمام أيضا ببوادر أزمة قلبية والتي تشمل الغثيان، والتعرق، والألم في الصدر الذي يمتد إلى الكتفين والظهر والفك أو البطن، وآلام الصدر التي تزيد مع الجهد المبذول.

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق