مرض الخلية المنجلية و الحمى

الحمى هي عنصر هام من نظام المناعة في الجسم،فهي تشير إلى وجود عدوى أو التهابات، كما أن لها أهمية خاصة للمرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة، مثل مرض فقر الدم المنجلي، حيث أن المُصاب بمرض الخلية المنجلية الذي يطور حمى يحتاج إلى الإستشارة الطبية الفورية لتشخيص المرض و علاجه.

photos.demandstudios.com-getty-article-129-10-78431529_XS
مرض الخلية المنجلية
مرض فقر الدم المنجلي هو شرط ينتج عنه تغير في شكل خلايا الدم الحمراء ، وهي الخلايا التي تساعد على حمل الأكسجين إلى كل الأنسجة و الأعضاء في الجسم، حيث أن بروتين يسمى الهيموغلوبين هو المسؤول عن حمل الأكسجين داخل خلايا الدم الحمراء ، ولكن الأشخاص الذين يعانون من مرض فقر الدم المنجلي يكون جزيء الهيموجلوبين لديهم غير طبيعي، مما يؤدي إلى شكل غير طبيعي لخلايا الدم الحمراء التي تبدو وكأنها مناجل،و من هنا جاء إسم المرض ،و هذا يجعلخلايا الدم الحمراء لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض الخلايا المنجلية لا تحمل الأكسجين في جميع أنحاء مجرى الدم بكفاءة.

الحمى لدى مرضى الخلية المنجلية
السبب الرئيسي للحمى لدى المرضى الذين يعانون من مرض فقر الدم المنجلي هو العدوى، وهذا مثير للقلق بشكل خاص لأن هذا الشرط يمكن أن يجعلك أكثر عرضة للعدوى ولا سيما عن طريق البكتيريا التي يمكن أن تسبب التهابات ذات الرئة والتهاب السحايا والعظام، وهناك سبب آخر للحمى لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض فقر الدم المنجلي وهو متلازمة الصدر الحادة، والتي، وفقا لدراسة نُشرت في عدد يونيو 2000في “مجلة نيوإنجلند الطبية،” هي السبب الرئيسي للوفاة لدى المرضى الذين يعانون من هذه الحالة، ومتلازمة الصدر الحادة هي حالة شديدة تُحرم فيها الرئتين من الأكسجين بسبب العدوى ، كما أن الحمى هي أيضا علامة على أزمة الخلايا المنجلية.

أعراض مرض الخلية المنجلية 
يعتبر الألم من أهم أعراض مرض الخلايا المنجلية، وهو يحدث عندما تتجمع خلايا الدم المنجلية في جدران الأوعية الدموية الصغيرة، و تمنع تدفق الدم الكافي، ووِفقا لمايو كاينيك يمكن لهذه النوبات من الألم أن تستمر من ساعات إلى أسابيع، ويمكن أن تسبب ألم العظام، و البطن وألم في الصدر،كما يمكن أن يسبب انتفاخا في البطن واليدين والقدمين، وفي أزمة الخلايا المنجلية، قد تظهر الحمى دون وجود مصدر واضح للعدوى.
ماذا تفعل إذا أصبت بالحمى
أي مريض يعاني من مرض فقر الدم المنجلي المصاحَب بالحمى يحتاج إلى عناية طبية عاجلة،و ذلك للتأكد من مجرى الهواء و استقرار التنفس و كذلك تدفق الدم المناسب للأجهزةمثل الدماغ والرئتين والكليتين ، حيث أن الحمى يمكن أن يكون علامة على التسمم، والعدوى البكتيرية الشديدة التي يمكن أن تقلل من تدفق الدم إلى تلك الأجهزة، و تعتبر السوائل عن طريق الوريد، والأكسجين والمضادات الحيوية التي تغطي مجموعة واسعة من البكتيريا العلاجات الأولية الهامة لمرضى فقر الدم المنجلي المصاحَب بالحمى، حتى العثور على مصدر و سب الحمى.

المصدر 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق