مرض الزهايمر هل هو معد؟

إذا كنت متقلب المزاج و لا تجد كلماتك عندما تتحدث وإذا كنت تبحث باستمرار عن نظاراتك و تجد إنجاز المهام اليومية أمرا صعبا،و تجد صعوبة في التعبير عن أفكارك، و تؤجل أعمالك الى الغد و تبلغ من العمر أكثر من 60 عاما فإن لديك مخاطر عالية للإصابة بمرض الزهايمر، هذا معروف جيدا، و لكن هذا الخطر يتفاقم إذا كنت تأكل اللحم !

Louapre2-web

كابوس الزهايمر
يصيب مرض الزهايمر 35,6  مليون من الناس في العالم و هذا الرقم يمكن أن يتضاعف في غضون 15 عاما ،و تعترف منظمة الصحة العالمية و الحكومات والمختبرات بعجزها امام هذا المرض حيث ان مليارات اليورو التي انفقت لإيجاد علاج لمرض الزهايمر لم تحقق شيئا ،بل أسوأ من ذلك فقد تعرضت العلاجات المقررة حاليا الى نقد عنيف من قبل هيئة الصحة لانها يمكن أن تضر أكثر مما تنفع و لا يوجد أي أمل في التعافي و لا أحد يفهم أسباب هذا المرض .

دراسة جديدة قلبت الموازين

و قد قام احد الباحثين و فريقه بحقن الفئران بأنسجة سليمة اخذت من المرضى الذكور المصابين بمرض الزهايمر فوجدوا أن الفئران ظهرت عليها الأعراض النموذجية لمرض الزهايمر و هذا الاكتشاف ثوري فيما يخص هذا المرض الذي لم يعتبره الباحثون من قبل معديا ،و قد ينتقل من شخص الى اخر حيث عادة ما يرتبط مرض الزهايمر بتقدم العمر، و مرض السكري و ارتفاع ضغط الدم، و الوراثة.و يشير هذا الاكتشاف الى أن مرض الزهايمر ينتشر مثل مرض جنون البقر الذي تحدث عدواه عن طريق البريونات، و البروتينات القادرة على إصابة البروتينات الأخرى، بما في ذلك تلك الموجودة في الدماغ و قد تسبب بروتينات اللحوم المصابة الأمراض العصبية،و وفقا لهؤلاء الباحثين، فان الآليات الكامنة وراء مرض الزهايمر هي مشابهة جدا للأمراض الناجمة عن البريونات مثل جنون البقرو بالتالي يمكن أن ينتشر مرض الزهايمر من خلال اللحوم.

في اي البلدان يكثر مرض الزهايمر؟ 

تشير الدراسات إلى أن اليابان لديها حالات الزهايمر 10 مرات أقل مما هي عليه في فرنسا و بشكل عام فإن الوضع مثير للقلق أقل بكثير في آسيا منه في الغرب.و لكن مقارنة مع فرنسا فإن اليابان و الهند لديها استهلاك أقل بكثير من اللحم ،و وفقا لهذه النتائج يفترض أن مرض الزهايمر هو شكل من أشكال العدوى المرتبطة باستهلاك اللحوم ،و بالتالي فإذا كنت تأكل اللحوم من المزارع الصناعية، فمن المرجح أنها تحتوي على البريونات التي تسبب مرض الزهايمر نظرا لاستخدام كميات كبيرة من المضادات الحيوية التي تجعل البكتيريا اكثر مقاومة و هذا يجعل هذه المزارع بمثابة أعشاش للميكروبات.

اكتشاف لا يصدق
هذا الاكتشاف يتحدى النظرة التقليدية لمرض الزهايمر و هو نبأ عظيم يمكن ان يسمح للبحوث بالخروج من المأزق و إعادة النظر في نهجها لاكتشاف علاج لهذا المرض.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق