ممارسات خاطئه ابتعدي عنها لجمال اسنانك

قد نصاب بألم الأسنان فينصحنا بعض المقربين بوضع الأسبرين فوق السن الذي يؤلمنا، وينتج هذا الألم عند القيام ببعض الممارسات الخاطئه مثل فتح علب التونة باستخدام الأسنان إلي غير ذلك من الممارسات التى تفقدنا المظهر المثالي للأسنان وقد تفقدنا السن نفسه إضافة الي الشعور بالألم لذلك وجب علينا التحذير من تلك الممارسات الضارة.

الفرشاة الناعمة لا تضر طبقة المينا
الفرشاة الناعمة لا تضر طبقة المينا

 

بعض المفاهيم والممارسات الخاطئة التى تضر الأسنان

  • يعتقد البعض أن وضع الاسبرين أو أي نوع من مسكنات الألم على السن المصاب قد يخفف الألم وهذا اعتقاد خاطئ حيث أن هذه المواد تسبب حروقاً بالأنسجه المحيطه بالأسنان.
  • يعتقد البعض أن استخدام فرشاه أسنان خشنه يساعد على تنظيف الأسنان وهذا الاعتقاد غير صحيح حيث أن فرشاه الأسنان الناعمه تفضل على الخشنه لكونها أخف ضررا على طبقه المينا.
  • يظن البعض أن الاسنان المحشوه لا تصاب بالتسوس مرة أخرى وهذا ليس صحيحاً حيث أن التسوس يصيب طبقه المينا حتى بالاسنان المحشوه اذا أهمل تفريشها بانتظام.
  • الاعتقاد بأن نزف الدم من اللثه دليل على صحتها اعتقاد خاطئ حيث أن ذلك قد يكون دليل على اصابتها بمرض التهاب اللثة ويفضل مراجعة الطبيب.
  • يظن البعض أن استخدام مضمضه الفم قد تغني عن تفريش الأسنان وهذا بالطبع ليس صحيحاً لان المضمضه وحدها غير قادره على ازالة فضلات الطعام الملتصقه بالاسنان .
  • أن الحفاظ على الأسنان اللبنية مهم وليس كما يعتقد البعض أن الحفاظ عليها ليس ضرورياً بسبب أنها سوف تستبدل بأسنان دائمه حيث أن هذه الاسنان ضروريه لانها تساعد الطفل على الغذاء والكلام والابتسامه كما أن وجودها يساعد الاسنان الدائمه على الظهور في مواضعها المحددة دون حدوث أي تراكب بالاسنان.
  • أن استخدام بعض المستحضرات الكيميائيه لغرض تبييض الأسنان دون استشارة الطبيب قد يحدث تلفا بالاسنان أو بعصب السن وكذلك تفريش الأسنان بالفرشاة وملح الطعام له أكبر الضرر على طبقة المينا ويتسبب أيضاً في حساسية الاسنان.
  • استخدام الأسنان في فتح علب المرطبات أو كسر الأشياء القاسية ليس دليل على قوتها وصلابتها ، إنما قد تؤدي إلى شروخ في المينا وضعفها مما يزيد من احتمال كسرها أو تحسسها أو فقدها لاسيما إذا كانت الأسنان مغطاة بتيجان أو وجوه خزفية أو تحتوي على حشوات عصب مما يزيد من قابليتها للكسر.
  • العيدان الخشبية “نكاشات الأسنان” تؤدي إلى تآكل الأسنان وجرح اللثة ، فالعود السني يجب ألا يستعمل في حال كانت الأسنان بتماس شديد واللثة تملأ الفراغ بينها ، أما في حال وجود فراغات بين الأسنان أو اللثة متراجعة ، فيمكن عندئذ استعمال العود السني، لكن بحذر، وإلا فيجب استعمال الخيط لتنظيف المسافات بين الأسنان.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

إغلاق