نظام غذائي خاص بمرضى الذئبة الحمراء

ما يجب تناوله لمرض الذئبة الحمراء :

بالرغم مما قرأته على الانترنت، ليس هناك نظام غذائي محدد ليتبعه مرضى الذئبة الحمراء. كما هو الحال مع أية حالة طبية، يجب أن يهدف لتناول مزيج صحي من الأطعمة – خضار وفواكه طازجة وحبوب كاملة وبروتين خالي الدسم والأسماك. ومع ذلك، قد تكون بعض الأطعمة أفضل من غيرها للسيطرة على أعراض المرض الخاصة بك.

نظام غذائي خاص بمرضى الذئبة الحمراء

غيّر غذاءك من اللحوم الحمراء إلى الأسماك الدهنية

اللحوم الحمراء مشبعة بالدسم بشكل كامل، والتي يمكن أن تساهم في أمراض القلب. من جهة أخرى، الأسماك مثل السلمون، التونة، الماكريل، والسردين، غنية بالأحماض الدهنية الأوميغا 3.

وفقاً لمدرسة هارفارد للصحة العامة، الأحماض الدهنية أوميغا 3 هي أحماض دسمة عديدة عدم الإشباع والتي تساعد في الحماية من الأمراض القلبية، كما أنها يمكن أن تقلل من الالتهاب في الجسم.
هذه أخبار جيدة للأشخاص المصابين بالذئبة، الذين يواجهون خطورة أعلى بكثير من عموم الناس بالنسبة للأمراض القلبية.

تناول المزيد من الأطعمة الغنية بالكالسيوم

يمكن للأدوية الستيروئيدية التي قد تتناولها للسيطرة على الذئبة الحمراء أن يكون لها آثار جانبية مزعجة في ترقق العظام، وتجعلك أكثر عرضةً للكسور. لمقاومة هذا التأثير، تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم والفيتامين D – المغذيات التي تقوي العظام.
وهي تشمل الحليب قليل الدسم والجبن واللبن الزبادي والخضار الورقية الخضراء الداكنة مثل السبانخ والقرنبيط.
أسأل طبيبك حول تناول المكملات الغذائية إذا كنت لا تحصل على كميات كافية من الكالسيوم والفيتامين D من الطعام لوحده.

المواد الدسمة قليلة الإشباع وغير المشبعة

يجب أن يكون هدف كل شخص تناول حمية غذائية قليلة الدسم المشبعة أو غير مشبعة، مع ذلك، ينطبق هذا بشكل خاص على مرضى الذئبة. يمكن أن تؤدي الستيروئيدات إلى زيادة الشهية والتسبب في زيادة الوزن، لذلك من المهم مراقبة ما تأكل.
حاول أن تركز على الأطعمة التي تشعرك بالشبع والامتلاء دون النفخة، مثل الخضار النيئة والفشار المفرقعة والفاكهة.

تجنب البرسيم

وفقاً لمؤسسة الذئبة الأمريكية، قد يكون البرسيم هو الغذاء الوحيد الذي يجب عدم تواجده على وجبة العشاء الخاصة بك إذا كنت مصاباً بالذئبة. هذه البراعم تحوي على حمض أميني يسمى L-canavanine يمكنه إرسال جهازك المناعي إلى أبعاد جديدة وإشعال أعراض الذئبة لديك.
كانت ردود فعل الأشخاص الذين يتناولون البرسيم بوجود آلام عضلية وتعب، وقد لاحظ أطباؤهم تغيرات في نتائج اختبارات الدم لديهم.

تجنب خضار البلادونا

بالرغم من عدم وجود أدلة علمية تثبت ذلك، وجد بعض الناس المصابين بالذئبة الحمراء أن لديهم حساسية تجاه خضار البلادونا. وهذا يشمل البطاطا البيضاء والطماكم والفلفل الحلو والحار والباذنجان
حافظ على طعام يومي لتسجل ما تأكله. ابتعد عن الخضراوات التي تسبب تهيج أعراض الذئبة في كل مرة كنت تأكل منها.

تأثير الكحول

لا يقتصر الكحول على النبيذ الأحمر أو البيرة. مع ذلك، يمكن للكحول أن يتنافر مع الأدوية التي تأخذها للسيطرة على الذئبة. شرب الكحول خلال أخذ أدويةNSAID مثل الإيبوبروفين (Motrin) أو النابروكسين (Naprosyn)، على سبيل المثال، ربما يزيد من خطر نزف المعدة أو القرحة. يمكن للكحول أيضاً أن ينقص من تأثير الوارفارين (Coumadin) والميتوتريسكات

تجنب الملح

دع المملحة جانباً وابدأ بطلب وجباتك بدون الصوديوم. وفقاً لمركز Johns Hopkins، يمكن أن يؤدي تناول كميات كبيرة من الملح إلى ارتفاع ضغط الدم وزيادة خطر الأمراض القلبية. الذئبة حالياً تجعلك أكثر عرضة لتطور الأمراض القلبية.
استبدله بالتوابل الأخرى مثل الليمون، الثوم، الفلفل، ومسحوق الكاري، لتعزيز نكهة الطعام.

الأعشاب والمكملات الغذائية

إنّ عدداً من الأعشاب تتفاوت بين نوع من أنواع الكرمة (نبات معترش) يدعى Thunder God vine والكركم turmeric توصف على الانترنت لتسكين أعراض الذئبة. بالرغم من ذلك، هناك أدلة قليلة جداً على عمل هذه الأعشاب.
قد تتداخل هذه المنتجات مع الأدوية التي تأخذها لمعالجة الذئبة وقد تسبب آثارا جانبية. لذا لا تتناول أي علاج عشبي أو مكمل غذائي دون الرجوع إلى طبيبك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق