نظام غذائي غني بالفواكه والخضار قد يخفض من خطر السرطان لدى المدخنين

صدرت دراسة جديدة من المعهد الوطني للصحة العامة والبيئة بهولندا مفادها أن تناول مجموعة متنوعة من الفواكه والخضروات تقلل من خطر حدوث بعض أنواع سرطان الرئة بالنسبة للمدخنين.

الخضار و الفاكهه
الخضار و الفاكهه

فعلى الرغم من أن الإقلاع عن التدخين هو أهم الإجراءات الوقائية في الحد من خطر الإصابة بسرطان الرئة، فان إستهلاك  مزيج من أنواع مختلفة من الفاكهة والخضروات قد تقلل الخطر أيضا بغض النظر عن الكمية، وخاصة بين المدخنين.

واستندت الدراسة التي نشرت في مجلة الجمعية الامريكية لأبحاث السرطان على البحوث التي تشمل أكثر من 450،000 شخص في أوروبا، بما في ذلك 1600 شخص من الذين تم تشخيص سرطان الرئة. وقام الدارسون ببحث دراسة  14 نوع من الفواكه التي تؤكل بكثرة والخضروات 26 بما في ذلك المنتجات الطازجة و المعلبة أو المجففة.

ويقول “بوينو دي ميسكويتا” الباحث بالمركز أن “الفواكه والخضار تحتوي على العديد من المركبات الحيوية النشطة المختلفة ، وكان من المنطقي أن نفترض إن من المهم أن لا نأكل فقط الكمية الموصى بها ، ولكن أيضا أن نستهلك مزيج غني من هذه المركبات الحيوية النشطة “.

وخلصت الدراسة إلى أن خطر سرطان الخلايا الحرشفية إنخفض إنخفاضا كبيرا عند ما تم استهلاك مجموعة متنوعة من الفواكه والخضروات في حين كانت أبحاث سابقة قد أظهرت تأثير كمية من الفواكه والخضروات في تطور مرض السرطان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق