هل تؤثر خسارة الوزن على انتظام الدورة الشهرية؟

أرسلت قارئة تقول: أنا فتاة أبلغ من العمر 22 سنة، طولى 150سم، قبل سنة كان وزنى 60 كيلو، ونزل إلى 45، وذلك فى فترة قصيرة -تقريبا شهرين- من اتباعى لنظام عذائى صارم.

hwaml.com_1343302372_366

أما الآن فقد أصبح وزنى 48 كيلو. المشكلة التى أعانى منها هى: قلة كمية الدورة، فهى تأتى فى موعدها مرة كل 34 يوما، ولكن كميتها قليلة جدا بالمقارنة مع السابق، وتستمر مدة 6 أيام، حيث لا ينزل شىء فى أول يومين وآخر يوم سوى مادة بنية بشكل متقطع وقليل، وهذه المشكلة بدأت معى قبل 3 أشهر من الآن.

لا أعانى من الشعر الزائد، أو حب الشباب، فماذا أفعل؟ وما سبب المشكلة؟ وما الحل؟

يجيب عن هذا السؤال الدكتور عطية أبو النجا استشارى أمراض النساء والولادة قائلا: العلاقة بين فقدان الوزن وعدم انتظام الدورة الشهرية علاقة ضعيفة، فانتظام الدورة أو اضطرابها يرتبط بشكل أكبر بمشكلة السمنة وليس النحافة وغالبا فإن ما تعانى منه الفتاة حدث نتيجة لتعرضها لحالة أنيميا، بعد تلك الخسارة الكبيرة فى الوزن لذا ننصحها بضرورة إجراء تحليل صورة دم كاملة لتحديد كمية المعادن الهامة بالجسم وتعويض النقص بها إن وجد.
أما بالنسبة لتغير طبيعة الدورة الشهرية فلا داعى للقلق منه نظرا لأن التغيرات التى تصفها الفتاة لا تثير القلق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

رأي واحد على “هل تؤثر خسارة الوزن على انتظام الدورة الشهرية؟”

أضف تعليق

إغلاق