هل تناول مكملات زيت السمك خلال فترة الحمل آمن ؟

الاجابة نعم ولا ، فهناك نوعان من مكملات زيت السمك أحدها آمن ويمكن تناوله اثناء الحمل ، وآخر ليس آمنا ولا يمكن تناوله أثناء الحمل فالمكملات المصنوعة من جسم الأسماك، وغالبا ما تسمى أوميغا 3 هي آمنة ويمكن تناولها أثناء الحمل. بينما المكملات المصنوعة من كبد السمك، مثل زيت كبد سمك القد، ليست آمنة ويمنع تناولها أثناء الحمل.

زيت السمك خلال فترة الحملورغم ان كلا النوعين من مكملات زيت السمك وكلها تحتوي على سلسلة طويلة من أحماض أوميغا 3 الدهنية المفيدة التي تساعد  في تطوير ونمو دماغ طفلك على المدى الطويل وقد تساعد أيضا في حمايتك ضد الإصابة بأمراض القلب الا أن زيت كبد سمك القد يحتوي أيضا على مستويات عالية من ريتينول الفيتامين A التي يمنع تناولها اثناء الحمل لأن كميات كبيرة من ريتينول يمكن أن تضر طفلك.

زيت السمك للحوامل

ليس هناك توصية رسمية للنساء الحوامل بوجوب تناول مكملات زيت السمك الا أن بعض البحوث تشير إلى أن الأطفال الذين يولدون لنساء تناولن الأحماض الدهنية أوميغا 3 لفترة طويلة تكون أوزانهم اكبر وتقل ايضا احتمالات ولادتهم قبل الاوان ولكن هذايحتاج الى مزيد من البحوث للتأكد.

وإذا كانت المراة الحامل تتناول بعض الأسماك الزيتية كل أسبوع، فربما لن تحتاج إلى أن تأخذ مكملات خاصة أن خبراء التغدية ينصحون دائما بتناول حصتين من الاسماك في الأسبوع ويفضل أن تكون الأسماك زيتية لانها توفر الكثير من أحماض أوميغا 3 الدهنية، وكذلك غيرها من الفيتامينات والمعادن والبروتينات التي لن تجدها في اي مكمل آخر.

كما أظهرت بعض الأبحاث أنه في البلدان التي تميل فيها  النساء الحوامل الى تناول المزيد من الأسماك لوحظ انخفاض حالات تسمم الحمل، والولادات المبكرة  أو انخفاض وزن الجنين عند الولادة  وتشمل الأسماك الغنية بالأحماض الدهنية أوميغا 3 الماكريل، سمك السلمون، سمك السلمون المرقط، الرنجة، الانشوجة، والسردين. كما يمكن اعتبارالتونة الطازجة أيضا من الأسماك الزيتية، ولكن التونة المعلبة ليست كذلك لأن عملية التعليب تستنزف كل الزيوت.

أما سرطان البحر والقريدس فانها تحتوي على كميات معقولة من أحماض أوميغا 3 الدهنية بينما السمك الأبيض مثل القد والحدوق تحتوي على بعض أحماض أوميغا 3، ولكن بكميات أقل اماالأطعمة المصنوعة من السمك الأبيض فتتم اضافة احماض أوميغا 3 اليها عند التصنيع .

تحذيرات هامة للحامل

على الرغم من أن الأسماك الزيتية جيدة للصحة عموما فلا يجب تناول أكثر من حصتين في الأسبوع خلال الحمل لانها يمكن أن تحتوي  أيضا على الملوثات البيئية، مثل الديوكسين ومركبات ثنائي الفينيل متعدد الكلور التي قدتتراكم في الجسم على المدى الطويل وتتسبب في عدم نمو الجنين .تناول حصة أو حصتين من الأسماك أسبوعيا سيكون كافيا لصحة الحامل وصحة جنينها ولكن إذا كنت لا تأكلين السمك وقررت تناول مكملات زيت السمك فتأكدي من تناول مكملات مناسبة للنساء الحوامل.

أيضا يجب تجنب الجرعات العالية من المكملات والتحقق من نسبة DHA و EPA التي تحتوي عليها فهما يدلان على احماض أوميغا 3 الموجودة في الأسماك الزيتية. ونسبة 450mg EPA و DHA يوميا تساوي تناول حصة او حصتين من الأسماك الزيتية في الأسبوع. وإذا كنت لا تريدين أن تتناولي مكملات السمك، فيمكنك شراء المكملات الغذائية المشتقة من الطحالب علما أن الأسماك تحصل على أوميغا 3 من الطحالب .

اخيرا  إذا كنت لا تعرفين أي نوع من مكملات السمك تناسبك فما عليك الا استشارة الطبيب أو الصيدلي للحصول على المشورة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق