هل يمكنك تجنب الإصابة بداء آلزهايمر ؟

0
1033

يتميز داء آلزهايمر بحدوث تلف مترقي للخلايا العصبية وفي اتصالاتها. وتكون نتيجة هذه العملية مدمرة، حيث تتضمن فقدان الذاكرة وتدهور التفكير وصُعوبات في التواصل اللفظي وحتى إلى تغيرات في الشخصية. يمكن أن يعيش مريض آلزهايمر لفترة من سنتين إلى عشرين سنة بعدَ تشخيص المرض. تستنزف تلك السنوات بسبب حالة الاعتماد الكاملة للمريض من مقدرات الأسرة الانفعالية والجسدية والعاطفية.

التقاطداء آلزهايمر هو أهم أشكال الخرف، حيث يشكل وحده نسبة 60-80% من حالات الخرف. ومع ازدياد معدلات الأعمار تتزايد أهمية التصدي للمرض عالمياً. فتقرير آلوهايمر الدولي يذكر أن عدد حالات آلزهايمر في العالم يبلغ 46,8 مليون أصابة، وهو مرشح للارتفاع ليصل إلى 131,5 مليون إصابة عام 2050. ويقول التقرير أن التكلفة الناجمة عن الرعاية الصحية لمرضى آلزهايمر يبلغ 818 مليار دولار عام 2015 وسوف يصل إلى ترليون دولار عام 2018.

تؤثر عدة عوامل على احتمال إصابة الفرد بداء آلزهايمر، ولا يمكن السيطرة على بعض تلك العوامل، مثل تقدم العمر والجنس والتاريخ العائلي. غير أنه يمكنك القيام بعدة أمور لتقليل خطورة إصابتك به.

خطوات لتخفيض خطورة الإصابة بداء آلزهايمر

مع أنه لا يوجد طُرق تضمن عدم الإصابة بداء آلزهايمر، لكنه يمكنك عن طريق اتباع الخطوات الخمس التي سوف نذكرها آنفاً تقليل خطورة إصابتك به، بالإضافة إلى تحسين صحتك الإجمالية.

1. المحافظة على وزن صحي. قلل مدخولك من السعرات الحرارية وزد نشاطك الجسدي إذا رغبت بخسارة بعض الكيلوغرامات.

2. تفحص محيط خصرك. كي تقوم بقياس محيط خصرك بشكلٍ صحيح، ضع شريط القياس حول أضيق نقطتين من خصرك (عادة ما تكون أعلى السرة أسفل الأضلاع). وتوصي لوائح المعهد الأمريكي القومي للصحة بأن لا يتجاوز محيط الخصر عند النساء 90 سنتمتراً، و100 سنتمتراً عند الرجال.

3. تناول طعامك بعقلانية. ركز على تناول الخضراوات والفاكهة للملونة الغنية بالفيتامينات والحبوب الكاملة والمصادر البروتينية مثل الأسماك ولحم الدواجن والبقوليات بالإضافة للدهون الصحية. امتنع عن تناول السعرات الحرارية غير الضرورية الواردة من الحلويات والمشروبات الغازية والحبوب المكررة مثل الخبز الأبيض أو الأرز الأبيض والدهون غير الصحية والمأكولات المقلية والسريعة والمقرمشات غير المفيدة. كما يتوجب عليك الانتباه لحجم وجباتك.

4. تمرن بانتظام. تقدم هذه الخطوة أشياء رائعة لجسمك، حيث تُساعد التمارين الجسدية المنتظمة على ضبط وزنك وضغط الدم وسكر الدم والكولسترول. كما تساعد تمارين الايروبيك المتوسطة إلى الشديدة (مثل المشي والسباحة وركوب الدراجات والتجديف) على التخلص من دهون الجسم الزائدة ودهون البطن بمرور الوقت. ضع نصب عينيك ان تقوم بالمشي السريع لـ2,5 إلى 5 ساعات أسبوعياً. أو يمكن اللجوء لتمارين أقوى مثل الهرولة لنصف ذلك الوقت.

5. ابق عينيك على الأرقام الصحية الأخرى. بالإضافة إلى مراقبة وزنك ومحيط خصرك، استشر طبيبك فيما لو كان الكولسترول وثلاثيات الغليسريد وضغط الدم وسكر الدم ضمن الحدود الطبيعية. وقد يساعد التمرن وتخسيس الوزن والأدوية عند الضرورة على إعادة تلك الأرقام إلى حدودها الطبيعية.

شارك
المقال السابق9 طرق مثبتة لإنقاص خطر السرطان
المقال التاليالدليل المصور عن عدوى فيروس زيكا

لا يوجد تعليقات

اترك تعليقك