هل يمكن أن تصبحي أم لطفل وحيد

قد تنجحين أنت وشريكك في إنجاب طفلكما الأول، وتفشل المحاولات اللاحقة في إنجاب طفل آخر. وتعرف هذه الحالة طبياّ بالعقم الثانوي Secondary Infertility، وهي عبارة عن انعدام قدرة الزوجين على الإنجاب بعد سنة من محاولة الحمل، أي من دون استخدام أي وسيلة حماية، مع إنتظام في العلاقة الحميمية، رغم النجاح في إنجاب الطفل الأول. ما يعني إحتمال أن تكوني أما لطفل وحيد إذا لم يتم علاج السبب.

هل يمكن ان تكوني ام لطفل وحيد

 

العقم الثانوي بين الاسباب المتعلقة بالمرأة و العلاج

أسباب العقم الثانوي التي تتعلق بالمرأة.

  1. العمر .بحيث تتضاءل نسبة حدوث الحمل عند السيدة بعد الأربعين، نظراً الى التراجع في نوعية البويضات،
  2. المشاكل العضوية.كالتهاب البطانة الرحمية و تجمع بقع الدم في الحوض، ما قد يؤدي الى إلتصاقات في البطن وانسداد الأنابيب،
  3. حدوث مشاكل في الولادة السابقة. ومنها:
    • النزيف أثناء الولادة، والذي يدفع الطبيب الى إجراء عملية عملية إجهاض،
    • التصاقات وتكسير داخل الأنابيب، الولادة قيصرية تؤدي في حالات قليلة الى حدوث إلتصاقات
    • بالإضافة الى الإلتهابات في الرحم الناجمة عن تسرب ماء الجنين لفترة طويلة الى انسداد الأنابيب.

علاج العقم الثانوي

أما العلاج فبسيط بالنسبة الى معظم الحالات، ويشمل تحديد وقت الإباضة لتوقيت المجامعة، أو استخدام منشّط للمبيض بالتزامن مع توقيت المجامعة في فترة الإباضة، وفي حال فشل هذه الوسائل يتم اللجوء الى التلقيح داخل الرحم، ثم طفل الأنبوب.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق