هل يمكن وراثة السعادة؟

في الوقت الذي لا يمكن شراء السعادة لكن يبدو أنه يمكن وراثتها، حيث يمكن أن يكون لها عامل جيني، وفقاً لدراسة جديدة قام بها باحثون بريطانيون وأستراليون.

فقد سأل الباحثون من جامعة إيدينبيرج في إسكوتلندا المتطوعين للدراسة والذين تتراوح أعمارهم بين 25 و75 عاماً، مجموعة من الأسئلة عن شخصياتهم، مثل مدى قلقهم أو رضاهم عن حياتهم.

ولأن التوائم المتماثلة يشتركون في الجينات بينما غير المتماثلة لا يشتركون في الجينات، استطاع الباحثون أن يحددوا جينات مشتركة نتج عنها مزايا معينة في الشخصية تعرض الناس للسعادة.

وقال الباحثون إن الناس الاجتماعيين والنشيطين والمستقرين والجادين والمخلصين في عملهم يميلوا إلى أن يكون أسعد، وفقاً للتقرير الذي نشر في مجلة علم النفس Psychological Science.

ووجدت الدراسة أن التوائم المتماثلة في العائلة يتشابهون بشكل كبير في شخصياتهم وميلهم إلى السعادة، أما التوائم غير المتماثلة فهي لا تتشابه إلا بمقدار النصف في تلك المزايا، مما يشير إلى عامل جيني قوي.

وتعد نتائج الدراسة تقدماً مهما في سبيل محاولة التعرف على أسباب السعادة والكآبة لدى الناس. ويبدو أن الناس الذين ورثوا مزايا إيجابية في شخصياتهم قد يملكون مخزوناً من السعادة تجعلهم أقدر على التعامل مع الظروف الصعبة.

المصدر : masrawy

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

إغلاق