5 وسائل طبيعية للحد من احتقان الأنف

الاصابة بالبرد أو الانفلونزا أو الحساسية يسبب تورم الأنسجة والأوعية الدموية وزيادة المخاط في تجويف الأنف مما يؤدي إلى احتقانه  ويمكن أن تصاحبه أعراض أخرى مثل صعوبة التنفس و ضغط الجيوب الأنفية والصداع. وإليك بعض الأساليب الطبيعية للتخفيف من حدة الاحتقان.

images

ترطيب الجسم

شرب الكثير من الماء يخفف من سماكة المخاط ويجعله لا يتراكم في الأنف وبالتالي يسهل التخلص منه

حمام البخار

اعداد حمام بخار ساخن واستنشاقه يخفف من الالتهاب وينظف الجيوب الانفية ويخلصك من الاحتقان الذي يشعرك بعدم الراحة

المحلول الملحي

يتم اعداد محلول ملحي بغلي الماء وإضافة الملح واستعماله لتنظيف الأنف وذلك بادخاله الى الخياشم والمقادير المضبوطة لاعداده كالتالي

تذاب نصف ملعقة صغيرة من الملح في 240 مل من الماء المغلي والمبرد. ويوضع في زجاجة مع قطارة و يستعمل ويمكن الاحتفاظ به ثلاثة أيام فقط

الحفاظ على ترطيب الهواء

وذلك باستعمال مرطب الجو او فقط الحرص على فتح النوافذ لتجديد هواء الغرفة وأيضا الحفاظ على درجة حرارة معتدلة ( أقل من 21 درجة مئوية ) ورطوبة ما بين 80 و 90 ٪ من أجل تسييل إفرازات الجهاز التنفسي والحد من احتقان الأنف.

الترطيب الدافئ

أخيرا حاول أن تستلقي وتضع قطعة قماش مبللة بالماء الدافئ على وجهك مع رفع رأسك قليلا بوضعه فوق وسادة لأن هذه الوضعية تخفف من حدة الإحتقان وأيضا تجعلك تشعر بالراحة.

تجنب الكافيين

المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والشاي وكذلك الصودا والكحول تعمل على جفاف الجسم وبالتالى تؤدي إلى زيادة احتقان الأنف والجيوب الأنفية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

إغلاق