6 طرق للتخلص من دهون البطن

زيادة الوزن لا تعني بالضرورة مشاكل صحية أو أن صحة الشخص المعني غير جيدة، فهناك في الواقع الكثير من الناس يعانون من زيادة الوزن ولكنهم يتمتعون بصحة ممتازة، وعلى العكس، الكثير من الناس ذوي الوزن الطبيعي لديهم مشاكل الأيض المرتبطة بالسمنة،لأن الدهون تحت الجلد هي ليست  مشكلة صحية بل هي في الغالب مشكلة جمالية حيث أن الدهون في تجويف البطن،والدهون في البطن، هي التي تسبب القلق للكثيرين، فإذا كنت تعاني من تراكم الدهون حول الخصر فعليك اتخاذ بعض الخطوات للتخلص منها.

a-woman-pinching-her-belly

قياس الدهون حول الخصر

عادة ما تقدر الدهون في البطن عن طريق قياس محيط  الخصر،ويمكن القيام بهذا الأمر بسهولة في المنزل باستخدام شريط قياس بسيط، وإذا كان المقاس فوق 40 بوصة (102 سم) عند الرجال و35 بوصة (88 سم) عند النساء، فيمكننا التحدث عن السمنة في منطقة البطن، ولابد من التفكير في طرق للتخلص من هذه الدهون.

طرق للتخلص من دهون البطن

هناك في الواقع عدد قليل من الاستراتيجيات المجربة التي أثبتت فعاليتها في استهداف الدهون في منطقة البطن أكثر من مناطق أخرى من الجسم، وفيما يلي نتعرف على 6 طرق منها.

التوقف عن تناول السكر  وتجنب المشروبات المحلاة بالسكر 

تظهر الدراسات أن للسكر تأثيرات ضارة على الصحة الأيضية، وعند أكل الكثير من السكر المكرر، يضطر الكبد إلى تحويله كله إلى دهون، وقد أظهرت العديد من الدراسات أن السكر الزائد، يمكن أن يؤدي إلى زيادة تراكم الدهون في البطن، ويعتقد البعض أن هذه هي الآلية الرئيسية وراء آثار السكر الضارة على الصحة لأنه يزيد الدهون في البطن، مما يؤدي إلى مقاومة الأنسولين ومجموعة من المشاكل الأيضية،كما تشير الدراسات إلى أن المشروبات المحلاة بالسكر ترتبط بزيادة خطر السمنة لدى الأطفال بنسبة 60٪.

تناول المزيد من البروتين قد يكون أفضل استراتيجية طويلة الأجل للحد من الدهون في البطن

البروتين هو من المغذيات الكبيرة الأكثر أهمية عندما يتعلق الأمر بفقدان الوزن،فقد تبين يحد من الرغبة الشديدة في الأكل بنسبة 60٪، ويزيد التمثيل الغذائي ويساعدك على تناول ما يصل إلى 441 سعرات حرارية أقل يوميا، وإذا كان فقدان الوزن هو هدفك، عليك إضافة البروتين إلى حميتك ولعل هذتا هو  التغيير الوحيد الأكثر فعالية الذي يمكنك القيام به.

وهناك أيضا بعض الأدلة على أن البروتين فعال بشكل خاص ضد الدهون في البطن حيث أظهرت إحدى الدراسات أن كمية ونوعية البروتينات المستهلكة تؤثر على الدهون في البطن. وهذا يعني، أن الأشخاص الذين يتناولون أكثر وأفضل البروتين لديهم نسبة قليلة من الدهون في البطن، وأظهرت دراسة أخرى في الدنمارك أن البروتين وخاصة البروتين الحيواني، ارتبط بانخفاض ملحوظ في خطر زيادة الدهون في البطن، وأظهرت هذه الدراسة أيضا أن الكربوهيدرات المكررة والزيوت النباتية ارتبطت بزيادة كميات الدهون في البطن،بينما يرتبط انخفاضها بالفواكه والخضروات،وكانت العديد من الدراسات، ولذلك ينصح بتناول كمية من البيض والأسماك والمأكولات البحرية واللحوم والدواجن ومنتجات الألبان فهي أفضل مصادر البروتين، كما يمكن الإستعانة بمكملات البروتين.

خفض الكربوهيدرات من نظامك الغذائي

تقييد الكربوهيدرات هو وسيلة فعالة جدا لفقدان الدهون، و هذا الأمر تؤيده العديد من الدراسات، ويؤدي النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات أيضا إلى تخفيضات سريعة في الوزن، وهناك أيضا الدراسات التي تقارن الوجبات منخفضة الكربوهيدرات والوجبات الغذائية قليلة الدهون، التي تبين أن الوجبات الغذائية منخفضة الكربوهيدرات تستهدف تحديدا الدهون في البطن، وحول الأجهزة و خاصة منها الكبد، ويُنصح بتجنب الكربوهيدرات المكررة مثل الخبز الأبيض، والباستا، او غيرها وبطبيعة الحال، فإن الوجبات الغذائية منخفضة الكربوهيدرات لها العديد من الفوائد الصحية الأخرى إلى جانب فقدان الوزن، كما يمكن أن يكون لها أثر كبير في حياة مرضى السكري من النوع 2.

تناول الأطعمة الغنية بالألياف خاصة الألياف اللزجة 

معظم الألياف الغذائية والمواد النباتية سهلة الهضم، وكثيرا ما نسمع أن تناول الكثير من الألياف يمكن أن يساعد على تخفيف الوزن، ولكن هل هذا صحيح ؟

نعم صحيح وولكن من المهم أن نأخذ في الاعتبار أن الألياف ليست كلها متساوية حيث أن الألياف اللزجة هي التي يمكن أن يكون لها تأثير على الوزن، فهذه الألياف عندما ترتبط بالمياه تشكل هلاما سميكا يبقى في القناة الهضمية ويمكن أن يبطئ بشكل كبير حركة الطعام من خلال المعدة والأمعاء الدقيقة، ويبطئ عملية الهضم وامتصاص المواد الغذائية،والنتيجة النهائية هي الشعور بالامتلاء لفترات طويلة، وخفض الشهية،ووجدت بعض الدراسات أن 14 غراما إضافي من الألياف يوميا يؤدي إلى التخلص من 4 كلج من الوزن الزائد في 4 أشهر، كما ارتبط تناول 10 غراما من الألياف القابلة للذوبان يوميا بانخفاض كمية الدهون في تجويف البطن بنسبة 3.7٪، ولكن لم يكن لها تأثير على كمية الدهون تحت الجلد، وهذا يعني أن الألياف القابلة للذوبان يمكن أن تكون فعالة بشكل خاص في خفض الدهون في البطن .

وأفضل طريقة للحصول على المزيد من الألياف هي تناول الكثير من الأطعمة النباتية مثل الخضار والفاكهة بالإضافة إلى البقول وكذلك بعض الحبوب مثل الشوفان،كما يمكن أيضا محاولة تناول مكملات الألياف مثل جلوكومانان وهو واحد من الألياف الغذائية الأكثر لزوجة في الوجود، وقد ثبت أنه يسبب فقدان الوزن في العديد من الدراسات .

التمارين الهوائية هي فعالة جدا في تقليل الدهون في البطن

ممارسة الرياضة مهمة لأسباب مختلفة، وهي من بين أفضل الأشياء التي يمكنك القيام به إذا كنت تريد أن تعيش طويلا،حياة صحية وتجنب الأمراض، وقد أظهرت دراسة أن تمارين عضلات البطن لمدة 6 أسابيع لها تأثير على محيط الخصر أو كمية الدهون في تجويف البطن،كما يمكن لأنواع أخرى من التمارين أن تكون فعالة جدا، وقد تبين أن التمارين الرياضية (مثل المشي والجري والسباحة وغيرها) يمكن أن تكون لها تأثيرات كبيرة في الدهون في البطن وِفق العديد من الدراسات، ووجدت دراسة أخرى أن التمارين الرياضية تمنع إعادة اكتساب الدهون في البطن بعد خسارة الوزن، مما يعني أن ممارسة الرياضة أمر مهم لا سيما للحفاظ على الوزن.

مراقبة الوجبات

ما تأكله هو المهم الى حد كبير والجميع يعرف هذا، ولكن من المستغرب أن معظم الناس لا يعرفون حقا ما يأكلونه، وبالتالي إذا كنت ترغب في الحد من دهون البطن عليك الإلتزام بتناول وجبات غنية بالبروتين ومنخفضة الكربوهيدرات ولا تنس ممارسة التمارين الرياضية.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق