التصاق اللسان ( عقد اللسان Ankyloglossia )

يعرف التصاق اللسان بـ “ربط اللسان”. وهي حالة لا يتحرك فيها لسان الطفل بالحرية التي يجب أن يتحرك بها عادةً، حيث يرتبط اللسان إلى قاع الفم بقطعة رقيقة من نسيج يدعى “اللجام”.

طبيب ع اطفال التصاق اللسان

يمكن أن يكون اللجام عند طفلك في هذه الحالة أقصر أو أسمك أو مشدوداً أكثر مما هو مفترض أن يكون عادةً. ويمكن أن يتراوح التصاق اللسان من الخفيف حتى الشديد اعتماداً على مقدار النقص بحركة اللسان.

ما الذي يزيد خُطورة الإصابة بالتصاق اللسان ؟

التصاق اللسان حالة خلقية (أي أن طفلك يولد هكذا). يمكن أن تكون الحالة وراثية وتشيع أكثر عند الأطفال الذكور أكثر منها في الإناث.

تملك الأمهات اللواتي لديهن تاريخ لتعاطي الكوكائين خطراً أكبر بإنجاب طفل لديه حالة التصاق اللسان. كما تشاهد عند بعض الأطفال المصابين مشاكل وراثية معينة.

أعراض التصاق اللسان

تشمل أعراض التصاق اللسان :

  • صعوبة رفع اللسان حتى الأسنان العلوية أو تحريك اللسان من طرف لآخر.
  • مشكلة بروز اللسان أمام الأسنان الأمامية.
  • يبدو اللسان مثلّماً أو بشكل القلب عند محاولة إخراجه.

متى يكون هناك حاجة لرؤية الطبيب ؟

في حال سببت هذه الحالة لطفلك مشاكل بالإرضاع اتصلي بطبيب طفلك أو بطبيب استشاري بالإرضاع. واستشيري الطبيب أيضاً إذا اشتكى ابنك عندما يكون أكبر عمراً من مشاكل بلسانه (كوجود مشكلة في وصوله للأسنان الخلفية) أو كنت منزعجاً من ظهور أعراض اللسان عندك.

كيف نشخص التصاق اللسان ؟

يقوم خبير الرعاية الصحية بفحص طفلك.

بالنسبة للرضع : سوف يسألك خبير الرعاية الصحية فيما إن كان طفلك يعاني من مشاكل في الإرضاع، كما يمكن أن يراقبه خلال الإرضاع من الثدي أو من زجاجة الحليب.

في حال كان طفلك أكبر : سيطلب منه خبير الرعاية الصحية إخراج لسانه وتحريكه للأعلى، كما سيفحص نعومة وطول اللجام.

أخبري خبير الرعاية الصحية بحال كان أحد أفراد عائلتك مصاباً بهذه الحالة.

كيف يعالج التصاق اللسان ؟

يمكن ألا يعالج التصاق اللسان الخفيف عند الرضع إلا في حالة وجود مشاكل في الإرضاع. حيث أن تجويف فمه سيتغير بالحجم والشكل خلال أول 4-5سنوات من الحياة عندما تبدأ أسنانه بالظهور ولسانه بالنمو كما تضيق قمته.

وبمرور الزمن قد ينمو اللجام ويتمدد وحتى من الممكن أن ينتزع لوحده.

قد يحتاج طفلك لأي من العلاجات التالية عندما يكون التصاق اللسان شديداً:طبيب ع اطفال التصاث اللسان بضع اللجام

بضع اللجام Frenulotomy (إجراء ثلم فيه)  :

تجرى هذه العملية إذا سببت الحالة مشاكل بالكلام. حيث يقطع فيها الجزء الأدق من لجام فم طفلك لتحرير قمة اللسان (قد تستخدم المخدرات الموضعية للتحكم بالألم أثناء العملية).

رأب اللجام Frenuloplasty :

تسمى هذه العملية أيضاً بـ “استئصال اللجام”. تجرى في حال كان اللجام ثخيناً وفيه العديد من الأوعية الدموية. ويجري فيها قطع اللجام وإزالته كلياً ثم تتم خياطة الجرح (يمكن أن تجري الجراحة تحت التخدير الموضعي أو العام).
طبيب ع اطفال التصاق اللسان راب اللجام

ماهي مخاطر التصاق اللسان ؟

الإطعام : يمكن أن يواجه الرضع مشاكل بإطباق فمه على ثدي أمه خلال الإرضاع الطبيعي أو الإرضاع بزجاجة الحليب، فلا يحصل على كفايته من الحليب، فيحاول الرضيع امتصاص الحليب بشكل أشد مما يسبب ألم في الثدي عند الأم. قد يعاني الأطفال الأكبر من مشاكل في بلع الطعام الممضوغ أو إفراغ الفم من الطعام.

المشاكل الفموية والسنية : يمكن أن يعلق الطعام داخل فم طفلك، فيؤدي ذلك لرائحة كريهة والبدء بتسوس الأسنان كما قد لا تتشكل بعض الأسنان بشكل جيد أو تنمو بوجود فراغات بين الأسنان.

الكلام : قد يؤخر أو يمنع التصاق اللسان من قدرة طفلك على الكلام. يمكن أن تسبب هذه الحالة مشاكل فقط في كيفية كلام طفلك أو النطق ببعض الكلمات، حيث تكون الكلمات الحاوية على أصوات تحتاج للسان لإصدارها صعبة النطق بالنسبة له مثل الأحرف: ت، د، ذ، س..

اجتماعية : يمكن أن يواجه الطفل مشاكل في الأمور التي يستطيع باقي الأولاد فعلها بسهولة بما يتضمن لعق الآيس كريم أو أن يقوم بإخراج لسانه بشكل كامل. كما قد يعاني من مشاكل في استخدام الآلات الموسيقية التي تحتاج للزفير بقوة مثل الناي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق