أفضل أطعمة لتحافظي على رشاقتك

تلعب التمارين الرياضية والمواظبة على الحركة المستمرة دوراً رئيسياً عندما تحاولين إبقاء مقاس خصرك ضمن الحدود الآمنة، لكن لا تنسِ أن هناك أصناف معينة من الطعام تعينك كثيراً عندما تعملين جاهدة على نحت خصرك.

سوف نذكر لك هنا أصناف معينة من الطعام، تساعدك عندما تشركينها مع شرب الكثير من الماء، ومع أكل الأطعمة الطازجة، وتقادي الأشياء التي تعمل على تراكم الشحوم على بدنك (مثل الحلويات والمشروبات الغازية والسكر) على تقليل مقاس خصرك بطريقة آمنة وسريعة.

الخيار

يحتوي الخيار على مادة مضادة للأكسدة من مجموعة الفلافينوئيدات اسمها كويرسيتين quercetin، والتي تخفف التورم وتجمع السوائل في أنسجة الجسم بنسبة تصل إلى 96%، هذا علاوة على قدرته على تخليصك من النفخة. بإمكانك تناول الخيار بأشكال محببة متنوعة، حيث يمكنك مثلاً إضافة الخيار المقطع إلى صحن السلطة، أو إضافة شرائح الخيار إلى صحن من لبن الزبادي.

العدس

العدس أحد الحبوب المغذية جداً بفضل غناه بالبروتينات والالياف، لذلك سوف يشعرك بالشبع سريعاً بعد تناوله. كما أن العدس غني بالحديد، وهذا  أمر مهم عندما ترغبين بتخسيس وزنك، لأن الدراسات تقول أن نقص المعادن في الجسم يؤدي إلى تباطؤ الاستقلاب وتراكم الشحوم بنتيجة ذلك.

يمكنك إضافة العدس إلى طبق السلطة أو تناوله بمفرده بدل الرز في وجبتك الطعامية.

الموز

لو كنت تتعطشين لتناول وجبة خفيفة في النهار، فالموز واحد من أفضل الخيارات المتاحة أمامك. إضافة إلى غنى الموز بالبوتاسيوم، فهو يذخر بالنشويات المقاومة، وهي كربوهيدرات صحية يمتصها جسمك ببطء، الأمر الذي يعينك على الإحساس بالشبع لفترة طويلة. علاوة على أن النشويات المقاومة تحرض الكبد على اتباع النظام الحارق للدهون، وهذا يعزز الاستقلاب في جسمك.

من ميزات الموز المذهلة كذلك أنه يمنع احتباس الماء في جسمك لأنه يعمل على تنظيم مستويات الصوديوم.

الشمر

يقدم نبات الشمر، والذي نعرفه أيضاً باسم الشمار، بعض الفوائد المدهشة التي تساعدك على تخسيس وزنك، فقد استخدم الإنسان هذه العشبة منذ القديم بهدف تحسين الهضم والتخلص من المغص وتخفيف النفخة.

بإمكانك أكل الشمر نيئاً أو مطبوخاً (فيمكنك مثلاً إضافته إلى البيتزا أو سلطة الطماطم).

البابايا

يوجد الكثير من الأسباب التي تجعلك تحبين هذه الفاكهة الاستوائية ذات الألوان البراقة، منها غناها بالفيتامينات A وC وE والفولات. علاوة على غنى البابايا بإنزيم اسمه البابائين papain، والذي يساعد جهازك الهضمي على تفكيك المواد الي يصعب هضمها، ما يحميك من الإصابة بالالتهابات والنفخة.

يمكنك تناول البابايا طازجة أو بإمكانك إضافتها إلى طبق من  سلطة الفواكه.

الحبوب الكاملة

تساعك كربوهيدرات الحبوب الكاملة فعلياً في  الحفاظ على رشاقة قوامك. الحبوب الكاملة مصدر ممتاز للألياف التي تشعرك بالشبع، والتي تعمل على تحسين هضمك وإشعارك بالشبع. وجدت دراسة حديثة أن النساء اللاتي يعتمدن على الحبوب الكاملة في نظامهن الغذائي تكون خطورة زيادة الوزن عندهن بمرور الوقت أقل بـ49% من غيرهن.

تساعد الحبوب الكاملة على تحسين مستويات سكر الدم ومستويات الإنسولين بالمقارنة مع الحبوب المكررة. ونوصيك لإدخال الحبوب الكاملة في نظامك الغذائي إضافة الشوفان إلى وجبة إفطارك أو تناول الذرة أو اختيار الكينوا والأرز البني كبديل عن الأرز الأبيض.

الفلفل الحار

تحفز الأطعمة الحارة الغنية بالفلفل عملية الاستقلاب عندك، كما تساعدك على الالتزام باتباع نظام غذائي صحي. وجدت دراسة لجامعة بوردو عام 2011 أن مادة الكاسباسين الموجودة في الفلفل وتعطيه مذاقه الحار تساعد على الحماية من ازدياد الوزن. ووجد الباحثون أن من يتناولون أطعمة غنية بالكاسباسين يقل اشتهاءهم للمأكولات الدسمة والمالحة والحلوة، كما يقل انشغالهم بتناول الطعام عموماً.

الهليون

الهليون نبتة زاخرة بمضادات الأكسدة ومثير للرغبة الجنسية. لكن هل تعلمين أنه يفيدك كذلك في الحفاظ على رشاقة قوامك؟ يشكل هذا الخضار الغني بالفوائد الصحية مصدراً لكلا الألياف المنحلة وغير المنحلة، والتي يهضمها جسمك ببطء – الأمر الذي يجعلك تشعرين بالشبع لفترة طويلة بين الوجبات. كما يعد الهليون كمدر طبيعي يقيك من احتباس السوائل والفضلات في جسمك.

لبن الزبادي

لبن الزبادي مفيد لجهازك الهضمي أيضاً، فهو يحتوي على البروبيوتيك المفيدة لتوازن أداء وظائفه وتحافظ على توازن الجراثيم المفيدة في الأمعاء وتقي من النفخة. كما يجعلك تناول لبن الزبادي تشعرين بالشبع بفضل 17 غرام من البروتينات الموجودة في صحن من لبن الزبادي (وهي أكبر من الكمية الموجودة في بيضة واحدة).

الزنجبيل

لو سبق لك وأن ارتشفت القليل من شراب الزنجبيل فلا بد وأنك لاحظت أنه يخفف التلبك المعوي الذي ينتابك. كما أن تناول جذور الزنجبيل يساعدك لو كنت تخططين لتخفيف وزنك، ويرجع هذا إلى خواص مواد في الزنجبيل تعجل مرور الطعام في الجهاز الهضمي. وجدت دراسة لجامعة كولومبيا عام 2012 أن الذين يشربون الزنجبيل الحار يشعرون بالشبع أكثر من غيرهم.

يمكنك تحضير شراب الزنجبيل بإضافة نصف ملعقة صغيرة من الزنجبيل المبروش إلى كوب من الماء الحار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

إغلاق