احذر من استنشاق البخار الناتج عن تحميص حبوب الذرة “الفشار”

كشف مجموعة من الباحثين الأمريكيين عن أن الفشار يتفوق على الخضروات والفواكه فى كميات مضادات الأكسدة والهامة جداً لصحة الإنسان ووقايته من الأمراض والسرطانات المختلفة. لكن علي كل محبي الفشار توخي الحذر والابتعاد عن الأبخرة المتصاعدة عند تحميص حبيبات الذرة.

فقد اكتشف باحثون من فرنسا أن استنشاق البخار الناتج عن تحميص حبوب الذرة “الفشار”، الذى يفضله أغلبيه الأطفال والشباب يؤدى الى فقدان البصر لاحتوائه على أوكسيد النيتريك، وهو غاز سام وبلا رائحة. وقد ربط الباحثون العلاقة بين هذه الأبخرة وفقد البصر لدى أربعة حالات تم عرضهم فى المعهد القومى للصحة الفرنسية نتيجة زيادة استهلاكهم للفشار.

وأجريت للحالات الأربع اختبار على قرنية العين عن طريق الصور التى كشفت وجود تدهور فى الأجزاء الأساسية فى الخلايا التى تستقبل الصورة مما تسبب فى تدهور الرؤية ،وأن استعادتها مرة أخرى يحتاج إلى شهور طويلة.

من ناحية اخرى ، أظهر بحث أجراه علماء من مركز التغذية البشرية في أوماها بولاية نبراسكا الأمريكية أن تناول (الفشار) كوجبات خفيفة يقلل من استهلاك الجسم للحوم. يجدر الاشارة الى ان الفشار منتج من الحبوب الكاملة المرتبطة بعدد من الفوائد الصحية التي بينها تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب وداء السكري.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

إغلاق