أسباب وأعراض وعلاج الربو Asthma

الربو هو التهاب يصيب الشعب الهوائية ويؤدي الى تضييقها أو انسدادها ويشمل الربو الحاد تشنج قصبي وهو تشنج العضلات الملساء في الممرات الهوائية والإنتاج المفرط للإفرازات والتي تسد الشعب الهوائية ،ومن الاعراض النموذجية للربو نجد أزيز وضيق في التنفس، وضيق في الصدر والسعال. ويمكن للربو الحاد ان يكون مهددا للحياة لذا من الضروري الخضوع للمراقبة والمتابعة الصحية الدائمة ومراقبة المؤشرات والاعراض وملاءمة علاج الربو حسب الحاجة.

asthma-death-statistics2

نسبة انتشار مرض الربو Asthma

مما لا شك فيه  ان الربو  من الامراض الشائعة جدا ووفقا لبعض الاحصائيات فان 5.4 مليون شخص في المملكة المتحدة تلقوا علاج الربو بنسبة طفل واحد في كل 10 اطفال وشخص بالغ واحد في كل 12 شخصا وهو من الامراض المزمنة الاكثر شيوعا بين الأطفال ،وهناك 4.1 مليون استشارة لعلاج الربو سنويا وتبلغ تكلفة علاج الربو في العالم نحو مليار جنيه سنويا والمملكة المتحدة هي واحدة من أعلى البلدان من حيث انتشار الربو و الوفيات بسببه. ويكثر هذا المرض بين الاطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 15سنة، ويقل في سن 55-64 سنة، ليبدأ في الارتفاع مرة أخرى وهناك رجحان لاصابة الذكور في مرحلة الطفولة او في مرحلة البلوغ المبكر ولكن الاحصائيات ليست دقيقة نظرا لتشابه اعراض الربو مع اعراض التهاب الشعب الهوائية حيث ان تشخيص الربو لم ينتشر الا منذ 1950 .

ومن المعروف أن مرض الانسداد الرئوي المزمن والربو  متشابهين في الاعراض و هناك بعض البحوث التي أجريت مؤخرا والتي أظهرت أن هذين الاضطرابين لهما منشأ وراثي وان تغييرات مماثلة في بعض الجينات يمكن أن تكون لها آثار إيجابية على كل من الربو ومرض الانسداد الرئوي المزمن.

عوامل الخطر

هناك قائمة طويلة من عوامل الخطر المحتملة وان كان سبب الاصابة بهذا المرض لازال غامضا ويعتقد بان مرض الربو هو نتيجة لمزيج من عدة عوامل بيئية وجينية (وراثية) ومنها نجد التاريخ الشخصي للمريض و التاريخ العائلي مع المرض اضافة الى البيئة حيث ان الملوثة تلعب دورا هاما في الاصابة بالمرض ولا ننس السمنة والابتسار وانخفاض الوزن عند الولادة.و الاصابة بالعدوى الفيروسية في مرحلة الطفولة المبكرة و تدخين الأمهات الحوامل وبعض الادوية مثل المضادات الحيوية.

أعراض مرض الربو

تتراوح اعراض الربو بين الخفيفة والحادة وتختلف من شخص الى اخر. فقد تظهر اعراض خفيفة، مثل الصفير والخشخشة، اثناء التنفس، وقد تحدث نوبات ربو بين الحين والاخر. اما بين النوبات، فقد يكون المريض في حالة جيدة ولا يواجه اية مصاعب تنفسية. ومن الممكن ان تظهر اعراض، مثل السعال والصفير والخشخشة، بشكل دائم اثناء التنفس. وهنالك امكانية ثالثة هي ظهور اعراض الربو في ساعات الليل بشكل اساسي او فقط عند بذل جهد جسماني.

وتشمل اعراض وعلامات الربو Asthma :

  • ضيق في التنفس
  • انقباضات او الام في الصدر
  • مشاكل في النوم  بسبب ضيق التنفس
  • سعال، صفير او خشخشة عند التنفس
  • صوت صفير او خشخشة يمكن سماعه عند الزفير
  • نوبات سعال او خشخشة اثناء التنفس، تزداد حدتها نتيجة لاصابة مجاري التنفس بفيروس، في حالات البرد والانفلونزا على سبيل المثال.

تشخيص مرض الربو Asthma

1- يجب فحص الصدر ولكنه قد يكون طبيعيا بين الهجمات :

قبل النظر في الصدر ، يجب التحقق من معدل النبض الذي قد يكون مرتفعا بشكل مصطنع عن طريق الاستخدام المفرط  للمنبهات و لكن، مع ذلك  فان عدم انتظام دقات القلب  هي اشارة مهمة. وتعتبر معدلات التنفس فوق25/minute ومعدل ضربات القلب فوق 110/minute  علامات هامة خاصة عند البالغين  كما يجب التحقق أيضا من تشبع الأكسجين اثناء الهجمات الحادة  ويشير معدل التشبع اقل من < 92 ٪ الى شدة المرض ووجوب دخول المستشفى للخضوع للعلاج.

2-النظر في التنفس لدى المريض :هل هو سريع ؟هل  يصاحبه اجهاد ؟هل تظهر عليه علامات القلق ؟هل يمكنه التحدث في جمل كاملة ؟و هل العضلات كلها تعمل ؟هل هناك تسارع في النفس او زرقة اثناء التنفس ؟

3- اختبار الاداء الوظيفي للرئتين، حتى يتم تحديد كمية الهواء التي تدخل وتخرج اثناء عملية التنفس.
وتشمل اختبارات الاداء الوظيفي للرئتي

فحص مقياس التنفس (sperometer): يختبر هذا الفحص مدى انقباض الشعب الهوائية (Bronchi)، اذ يتم خلاله قياس كمية الهواء التي يمكن اخراجها بالزفير بعد شهيق عميق وباية سرعة يتم الزفير

مقياس ذروة الجريان (peak flow): مقياس ذروة الجريان هو جهاز بسيط، يمكن استعماله في البيت والكشف، بواسطته، عن تغيرات طفيفة قد تحصل، حتى قبل الاحساس بالاعراض. اذا كانت النتيجة اقل من المعتاد، فتلك اشارة الى ان الربو سيظهر قريبا. الطبيب يقدم الارشادات لكيفية متابعة النتائج المنخفضة والتعامل معها.

اختبارات الاداء الوظيفي للرئتين تجرى، غالبا، قبل وبعد استعمال موسع قصبي (موسع للقصبات الهوائية – bronchodilator) لفتح مجاري التنفس. اذا طرا تحسن على الاداء الوظيفي لرئتي الشخص الخاضع للفحص نتيجة استعماله الموسع، فمن المرجح انه مصاب بالربو.

فحوصات اضافية اخرى لتشخيص الربو:

فحص الميتاكولين (Metacholine Challenge): استنشاق شخص مريض بالربو مادة معروفة بانها مثيرة للربو، تسمى ميتاكولين، يولد ضغطا خفيفا في مجاري التنفس. النتيجة الايجابية في فحص الميتاكولين تؤكد تشخيص مرض الربو. مثل هذا الفحص يجرى في حال اظهرت اختبارات الاداء الوظيفي للرئتين نتائج طبيعية.

فحص اكسيد النتريك: هو فحص يجرى احيانا لتشخيص ومراقبة الربو، وهو يقيس كمية الغاز المسمى اكسيد النتريك في التنفس. في حال وجود التهاب في مجاري التنفس – وهذا من علامات مرض الربو- يكون مستوى اكسيد النتريك اعلى من المعتاد. وهذا الفحص غير شائع.

التشخيص التفريقي للربو 

الربو هو حالة شائعة جدا ولكن هناك العديد من التشخيصات الأخرى التي يجب أخذها بعين الاعتبارفليس كل صفير وسعال ربوا وليس كل ربو صفيرا وسعالا .

الصفير و السعال عند الأطفال

وخاصة في حالة ظهور المشكلة  منذ الولادة فلابد من استبعاد التليف الكيسي الذي قد يسبب التهابات شديدة و السعال المستمراضافة الى مشاكل خلقية منذ الولادة أو في وقت مبكر من الطفولة ، على سبيل المثال تشوهات في الحنجرة أو القصبة الهوائية وأمراض القلب الخلقية.كما ان القيء و حمض الجزر يمكن أن يسبب السعال عند الاستلقاء. ويمكن أن يحدث استنشاق جسم غريب في جميع الأعمار مثل الفول السوداني أو العنب حيث ان الفول السوداني يميل للذهاب مباشرة  الى القصبة الرئيسية اليمنى و يسبب التهابا كبيرا ، و عرقلة الفص السفلي الأيمن وقد يعود سبب الصفير الى مرض السل او الخناق خاصة في وجود تاريخ عائلي مع هذين المرضين.

الصفير  والسعال عند الكبار

  يمكن لفشل القلب أن يسبب السعال اضافة الى ضيق في الصدر أو ألم ، اضافة الى حمض الجزر الذي يمكن أن يسبب السعال الليلي و قطرات الأنف قد تتسبب في مزيد من السعال عند الاستلقاء .وتشمل الأسباب الأخرى الأقل شيوعا للسعال المزمن، و ضيق التنفس أو أزيز التليف الرئوي وأمراض الرئة الخلالية والانسداد الرئوي والسل المتكرركما ان الصفير وضيق في التنفس عند بذل الجهد يمكن أن يكون راجعا إلى فشل القلب وفقر الدم الشديد و السمنة، و غالبا ما يتفاقم بسبب نقص اللياقة البدنية.

مضاعفات مرض الربو Asthma

عدم علاج الربو يؤدي إلى الكثير من الأمراض و سوء نوعية الحياة وهناك مضاعفات تتعلق معظمها بتفاقم المرض منها :

  • الالتهاب الرئوي
  • الاسترواح الصدري
  • استرواح المنصف
  • فشل في الجهاز التنفسي
  • الموت

الوقاية من مرض الربو  Asthma

من خلال التعاون والعمل المشترك مع الطبيب من الممكن وضع برنامج عمل، تدريجي، يسهل مواجهة الربو ومنع نوبات الربو: كتابة برنامج عمل من اجل علاج الربو، التعرف على العوامل التي تثير الربو وتلافيها، مراقبة التنفس، التعرف على النوبات ومعالجتها في مرحلة مبكرة.

علاج الربو

يشمل العلاج غالبا، تجنب العوامل التي تثير النوبات وتناول دواء واحد او اكثر. ويختلف علاج الربو من شخص الى اخر حسب حدة المرض وغالبية المصابين بمرض الربو الثابت يستخدمون مزيجا من الادوية طويلة المدى للسيطرة على مرض الربو وادوية للتخفيف السريع يتم تناولها بواسطة منشقة يدوية (Inhaler).وبما ان مرض الربو يتغير مع الوقت فهنالك حاجة للمتابعة الطبية، لمراقبة الاعراض ولمعرفة التعديلات والتغييرات  التي ينبغي اجراؤها في النظام العلاجي ليبقى ملائما للمريض.

علاج الربو بالادوية

يشمل العلاج ادوية تؤخذ على المدى الطويل هدفها السيطرة على مرض الربو، و ادوية للتخفيف السريع (للانقاذ) وادوية لمعالجة الارجية فرط التحسس للمستضد – (Allergy). ويعتمد اختيار نوع الدواء  على سن المريض واعراض المرض.
ادوية  على المدى الطويل للسيطرة على مرض الربو وهي ادوية للاستعمال اليومي، في الغالب وتشمل:

  • استنشاق كورتيكوستيرويد (Corticosteroids ) بالمنشقة
  • ناهضات بيتا 2 طويلة المدى، مثل سلمترول (salmeterol) (سرفنت ديسكوس – Serevent Diskus)
  • ضوابط لويكوتريان (leukotriene)، مثل مونتلوكاسط (Montelukast ) (سينجولير – Singulair )
  • كرومولين (Cromolyn) وندوكروميل (Nedocromil) (تيلييد – Tilade)
  • تيوفيلين (Theophylline)

ادوية للتخفيف السريع

وتدعى ايضا ادوية انقاذ وهي تستخدم  للتخفيف السريع وفق الحاجة، ووقف فوري للاعراض، في حال حصول نوبة ربو او قبل الرياضة، او في حال اوصى الطبيب بها.

وتشمل انواع الادوية للتخفيف السريع :

  • ناهضات بيتا 2 للمدى القصير، مثل مستنشق الفينتولين ( سالبوتمول Salbutamol )
  • ابرتروبيوم (Ipratropium)
  •  كورتيكوستيرويد (Corticosteroids) للبلع او بالحقن في الوريد.
  • ادوية للارجية التي تسبب مرض الربو ويتمثل دور هذه الادوية في التقليل من حساسية الجسد لمستارج وهي المادة التي تسبب فرط التحسس او تمنع جهاز المناعة من الاتيان برد فعل لاي من هذه المستارجات.

ويشمل علاج ارجية الربو :

علاج الربو باللقاح وأجسام مضادة وحيدة النسلية (Monoclonal antibody) من نوع IgE

التعايش مع مرض الربو Asthma

اخيرا يمكن لمريض الربو ان يتعايش مع المرض وذلك باتباع هذه النصائح

إحمل دوائك معك أينما كنت، لمواجهة أي نوبة طارئة.
– تجنب العوامل المحرضة مثل التلوث والتدخين وغيرها
ممارسة الرياضة بإنتظام كونها تُحسّن سعة الرئتين وتجعل التنفس أسهل.

[toggle title=”المصادر” state=”close” ]Patient.co[/toggle]

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

إغلاق